تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

36 قرنا يربط اوراق البردي بقدماء المصريون

36 قرنا يربط اوراق البردي بقدماء المصريون

36 قرنا يربط اوراق البردي بقدماء المصريون

الاعلامى/ابراهيم الخضر

إذا ذكر البردي ذكرت مصر فكلاهما يقترن بالأخر ومن الصعب والمستحيل دراسة تاريخ مصر وحضارتها دون دراسة ما دونه أجدادنا علي أوراق البردي ذالك الأمر الذي جعل العالم حائرا أمام الطريقه الدقيقه التي صنع بها المصريون القدماء البردي
فقد رافقت أوراق البردي مسيرة الشعب المصري علي درب التاريخ أكثر من 36 قرنا تمتد من الأف الثالثه قبل الميلاد وحتي القرن الثاني عشر بعد الميلاد ويختلف تراث البردي عن باقي الأثار في إحتواءه علي نبض الحياه من عاطفه واحاسيس دينيه وتسجيل الألام والأمال والأفراح والأحزان
ويعتبر نبات البردي من أشهر النباتات الطبيعيه في مصر القديمه واستخدم قديما عند المصريون كعلامه هيروغلافيه وحظي بالعديد من الأسماء منها كلمة محو ( mhw ) والتي أشتق منها كلمة تامحو ( T3_mhw ) والتي تعني أرض البردي أو الوجه البحري فكانت رمز لمصر السفلي في زمن سابق لعصر الاسرات حيث أن كلمة البردي كانت مشتقه من أصل مصري قديم ( P3_Pr_c3) والتي تعني ما يخص الملك أو النبات الملكي إشاره إلي أن البردي في ذالك العهد كان واقفا علي الأحتكارات الملكيه حيث كان ينموا هذا النبات في المستنقعات والأراضي الضحله ويعرف بأنه نبات مائي معمر قوي النمو واسمه الاتيني ( cyperus_papyrusl ) وينتمي لعائلة نبات السعد ويتكون نبات البردي من الجزر ( Root ) والساق الأرضيه ( Rizom ) والساق الهوائيه ( The acrial Branche ) والزهره الخيميه ( The Flower )
وقد إستخدمه المصريون لعمل مسطحات الكتابه وتفوق المصريون لتصبح مصر المصدر الوحيد لهذه المسطحات في العالم القديم لتتصدر لفائف البردي مقدمة السلع التي تشملها الصادرات المصريه وذكر هيردوث وثيوفراتس وبليني أن المولوعون به كانوا يستخدمونه كطعام خاصة الجزء الأسفل من ساق البردي لأحتوائه علي قليل من المواد السكريه بطبخه في فرن محمي وكان يستخدم أيضا للمضغ وكانت تستخدم السيقان الجافه للبردي في صناعة القوارب والسلاسل والنعال وفي العصر الإسلامي إستخدم لعمل الحبال والحصير وكانت تفرش البيوت والمساجد بحصير من البردي
أما عن إستخدامه في الأغراض الطبيه فذكر داود الأنطاكي أن رماده يجلو الأسنان ويلحم الجرح ويمنع سيل الدم ومحو الرائحه الكريهه من الفم أثناء مضغه وأستخدامه في علاج تقرحات العيون وعلاج الحروق وقال أبن البيطار في كتابه لمفردات الأدويه والأغذيه إنه كان يعالج الناصور ويمنع الذكام والقرح الخبيثه عند إستنشاقه . وأستخدمه الملوك أيضا والأمراء في المناسبات السعيده علي هيئة ورود ويتبادلوها مع بعضهم البعض .
وأثارت صناعة أوراق البردي الغموض حيث أغفلو قدماء المصريون العالم كله في عملتين وهما تحنيط الموتي حيث كان وقتها عملية التحنيط سرا دينيا يقتصر الإلمام به علي الكهنه فقط والثانيه تفاصيل صناعته حيث كانت صناعته حكرا علي الدوله التي كانت تشرف علي زراعته وصناعته ويفرض عليها رسوما تعود علي خزانتها وأعتبره المصريون سرا من أسرارهم لأن طريقة صنعه حلم راود الكثير من العلماء في الماضي وما يزال يراود الكثيرين عن الطريقه الفعلية التي صنع بها قدماء المصريون أوراق البردي ولم يبقي إلا منظر واحد بمقبرة ( بويمرع) بالأقصر من الأسره 18 به مراحل صناة أوراق البردي.
المصادر
1: ابن البيطار كتاب الجامع لمفردات الأدويه والأغذيه لعام 1871م
2:الفريدلوكاس كتاب الموارد والصناعات عند قدماء المصريين 1945م
3:هيردوث كتاب هيردوث يتحدث عن مصر1966م
كما جمع في كتاب صادر في عام 2001م للدكتور سيد فليفل بعنوان البردي والمخطوطات العربيه في افريقيا

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة