تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

يا مصر

يا مصر

 

للشاعر / فارس تعبان

يا مصر جرحك من فؤادي ينزف
وعلى صراخك ألف ناي يعزف

من أين تأتينا السعادة ها هنا ؟!
والموت يسعى في البلاد ويزحف

فأخي هناك يئن من أوجاعه
وأنا هنا أبكي .. وقلبي يرجف

وعلى رصيف الموت أشلاء بدون
هوية ضاعت .. فأين المنصف ؟!

وهناك أم قد رأت طفلا لها
والنار تحرق جسمه فيرفرف

معذورة هذي البلاد فصوتها
أضحى من الأوجاع لا يتوقف

في كل شبر فوق أرضك قصة
ولأجل حقك كم تثور الأحرف

غنيت باسمك في القصائد هائما
وهتفت والأشعار خلفي تهتف

دافعت عنك بكل غال في الورى
وعلى ترابك .. ألف آه تذرف

هذي بلاد الأنبياء تبدلت
فيها الحياة فكل حق يتلف

فيها الفساد مصدرا أنيابه
للعدل حتى لا يثور ويحلف

فيها المواجع فوق أشرعة الهوى
والنور منها .. باذغ يتخفف

يا مصر يا نبض الفؤاد ترفقي
فلأنت أدرى بالشباب وأعرف

يا مصر ليتك تعلمين بأنني
من كل صحن في الزبالة أغرف

وأنام أحتضن الرصيف ودمعتي
مثل الغطاء تغطي ما يتكشف

لي فيك ألف رواية وحكاية
لي من جمال النيل ما لا يوصف

لي في الأزقة صحبة وأحبة
ولهم فؤادي .. دائما يتلهف

لي في الحقول قصائد مزروعة
مروية بالدمع .. لا تتوقف

لي في سمائك ذكريات في الهوى
والليل بالعشاق .. لا يترأف

رحم الله شهداء الوطن وأسكنهم فسيح جنانه

#فارس-تغيان

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة