تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

وسواس

وسواس

وسواس

بقلم الكاتبة/نورا عماد

نجح ذلك الاسود في التغلل إلي قلب أحدهم بل وإمتلكه غرز بوسوسه حتي صار القلب والعقل عبدًا للخوف

خوفًا من الخسارة والفقدان خوفًا ان يمتلك غيره ما يحق له

عاش بدر طفولة لا يستطع احد تفسيرها كان يعاني من حب الامتلاك يرفض مشاركة اغراضه مع أحد حتي وإن كان أخاه

مرت فترة الطفولة واستقل بدر بحياته بعيدًا عن أهله نظرا لظروف عمله التي تطلبت انتقاله إلي بلد اخر فرغم أنه حديث التخرج من كلية الصيدلية إلا أنه استطاع اللحاق بتلك الوظيفة بأكبر شركات الأدوية

راغبًا في جمع الكثير من الأموال ليستطيع خطبة خديجة تلك الفتاة التي سكنت قلبه خلال فترة الدراسة ولكن دائمًا هناك عقبات فتلك العقبة التي واجهها بدر هى الفروق الاجتماعية بينهم فخديجة تنتمي لاغني العائلات وبدر ينتمي لتلك الأسرة متوسطة الحال

مر عام اخر ومازال بدر يجمع تلك الأموال المتبقية من راتبه الشهري بعد سداد مسؤولياته ينظر إلي تلك الملاليم ويتحصر على حاله يومياً

كيف سأقف أمام والد خديجة بتلك الملاليم؟

كيف سأطلب. يدها وأنا لا أملك ما يسعدها؟

انقلب حال بدر وبدا عليه التغير حتي لاحظ ذلك جميع زملاء العمل وصلت تلك الأخبار إلي رئيسه بالعمل وصاحب الشركة فبدر كان من الموظفين الذين استطاعوا إثبات أنفسهم خلال فترة بسيطة وتغيره في العمل جعل الأنظار موجهة إليه

دار ذلك الحديث بين رئيسه بالقسم وصاحب الشركة

الهذا السبب تغير بدر وصار مهملاً بعمله على غير العادة

نعم يا فندم فالجميع هنا يعلم تلك الحكاية

بدر يريد خطبة أحد بنات العائلات ولكن الفرق بينهم يجعل الأمر مستحيل

وهذا ما نريده نحن

استطعنا الان العثور على الموظف الذي نبحث عنه فبدر هو ورقتنا الرابحة

هل سيوافق ؟

الأموال تجعل المشايخ يغيرون مبادئهم

فماذا عن ذلك الشاب ؟

الذي ينتظر فرصة. تنشله من الفقر

أصبح فى حياة بدر الكثير من الشياطين هناك من يوسوس بقلبه وصار له من يوسوس بعقله ويغير من اعتقاداته ومبادئه

طلبه رئيسه إلي مكتب مدير الشركة ومالكها

تفاجأ بدر قليلاً ولكنه لم يتأخر عنهم

طرق الباب ودخل خائفاً ألقي التحية وظل واقفاً ينتظر كلمتهم

 

اجلس يا دكتور بدر

العفو يا فندم

ولكن الحديث سيطول وعليك بالجلوس وإلا تعبت

جلس بدر وانتظر قليلاً يخشى فى نفسه أن تأثيره في عمله تلك الفترة هو السبب في ذلك الإجتماع

أنظر يا بدر لقد اختارتك لتلك المهمة لأنك الموظف الوحيد الذي يستحق فالجميع هنا فى غنى عن تلك الوظيفة ومرتبها ولكنك تستحق

اختارتني لماذا ؟

ان تستلم عمل إضافي خارج إطار عمل الشركة ولكن بمرتب يفوق خيالك

هل توافق ؟

ابتسم. بدر وصاح ومن يرفض ذلك العمل

انتظر لتعرف ما هو العمل وحينها تقرر القبول أو الرفض

ستقوم بتحضير خلطات كيميائية معينة وتصينعها لنستطيع توزيعها

اى الخلطات الدوائية تريد ؟

إنها المركبات المحظورة من البيع بعض الناس في حاجة إليها ولا يجدونها متوفرة بالسوق

علم بدر ما يقصدون وما العمل المطلوب منه

شعر بالخوف ولكنهم نجحوا في جعله يوافق بطريقتهم

خضع بدر للموافقة ليستطيع جمع تلك الأموال التي تمكنه من الوصول لخديحة

لم تمر سنين بل هي شهور معدودة حتي استطاع بدر تغير حاله والنهوض بنفسه وصار من أحد الأغنياء والفضل يعود لما يصنعه من سموم تسببت في جعل الكثير يفقدون أبناءهم

وقف بدر أمام والد خديجة واثقاً من حاله يطلب يد خديجة ويعلم الجواب جيداً وما كان إلا ما أراد فقد تم زواجه من خديجة خلال ايام قليلة أخذ حلم حياته وسافر بعيداً يستجم بتلك الأموال التي جمعها نتيجة إزهاق أرواح بعض الفتيان مما سيطر الإحباط على حياتهم

تغير الحال كثيراً بعد الزواج أصبحت خديجة تعاني من تحكمات بدر وخوفه الزائد ينظر للجميع حولها وكأنهم سارقين سيأخذون خديجة من أحضانه

عاشت مجبرة على احتمال تلك الحياة والحظر الذي عاشته فقط كونها تحب بدر

مرت أعوام على زواجهم وكانت أولويات بدر هى الأموال تلك التي يجمعها من بيع خلطاته وانتشارها

ولإنشغاله الدائم في عمله أرادت خديجة مولود يأخذ من وقتها واهتمامها

علم الإثنين أن الأمر يحتاج استشارة أحد الأطباء نظراً لعدم حدوث حمل فى تلك السنين

نفذ بدر رغبة زوجته وذهب رفقتها إلي الطبيب

وبعد تلك التحاليل التي أثبتت أن خديجة بخير تستطيع الحمل فى اى وقت

اتي دور بدر الذي وقع عليه الخبر بعدم امكانها الإنجاب كالصاعقة فبدر مصاب بالعقم الذي يمنعه من امتلاك مولود من صلبه

‏لم يخبر زوجته بالأمر نظراً لرغبتها الشديدة في الإنجاب خشى بدر من رد فعلها خشى أن يضعها في وضع إختيار وتضحي به لتمتلك مولود من زوج جديد

‏اخفى تلك التحاليل وتغاضي عن الأمر واخبرها أنها مجرد أيام ولا عائق لديه للإنجاب

‏صارت الأيام شهور وصارت الشهور سنتين وخديجة على أمل تُكثر من التساؤلات والإلحاح على بدر بتغير الطبيب والذهاب لأخر لعل الأمر يتبدل

‏شدة التفكير جعلت من بدر تائه أثر في ذلك العمل الذي يستفيد منه الكثير بطريقة ما استطاع رئيس بدر الوصول إلي خباياه ومعرفة ما سبب له التشتت فى عمله ليعود عليهم بالسلب وبعد مشاورة بينهم وصلوا إلي النتيجة

‏واجه ذلك الشيطان بدر بالأمر ليقنعه أنه يريد مساعدته

‏لا أستطيع الافتراق عن خديجة فهي الوحيدة التي امتلكت قلبي وهى السبب في ما فعلت وما أفعل

‏ولكنها ستترك حين تعلم الحقيقة هي ترغب في الإنجاب وأنت لا تستطيع

‏لا أعرف ماذا أفعل فهي لا تكف عن السؤال فى ذلك الأمر

‏هل عندك مانع أن تقوم بتربية احد الأبناء على أنه ولدك

‏لا أستطيع إقناع خديجة بالتبني حينها ستتأكد من وجود شئ خفى عنها

‏لن نقول تبني إنها حمل ولكن الأمر مختلف

‏كيف ؟

‏سنقوم بإجراء احدي العمليات البسيطة تجعل من خديجة حامل كحال جميع النساء

‏اصبح الأمر معقد أمامي كيف وأنا مصاب بالعقم

‏ليس منك ؟

‏انفعل بدر ..كيف ؟

‏انها نطفة فقط نطفة ندفع فيها الكثير من الملايين وترزق بمولود وتستقر حياتك وكذلك عملنا

‏انفعل بدر وترك المكان وهو رافض ذلك الأمر .لينصدم حين عودته للمنزل بإصرار زوجته السفر خارجاً لتلاقي العلاج كذلك وضعته أمام الأمر الواقع فقد قامت بتجهيز تذاكر السفر كذلك حجز المشفي

‏استطاع بدر الهروب بإعجوبة من خديجة فقد أخبرها أنهم سيقومون بعملية الحقن المجهري هذا الأسبوع وذلك ما اخبره به طبيبه أقنعها أن الأمر كان يرتب له من مدة والآن حان الوقت

‏عاد بدر إلي شيطانه موافقاً على عرضه يطلب منه المساعدة لإنجاز هذا الأمر سريعاً

‏سهلت الأموال جميع أمورهم واستطعوا تدبير أمر النطفة والطبيب الذي سيقوم بإجراء العملية

‏خضعت خديجة للعملية غير مدركة لحقيقة الأمر

‏اسابيع حتى ظهرت النتيجة بالايجاب فقد تم الأمر وحملت خديجة بطفل لا يملك من ملامح أبيه شيء لا ينتمي إليهم بيع قبل أن يتخلق

‏باع بدر السموم الي أبناءهم واشترى ما ليس له لينفذ رغبة شيطانه استمرت الأيام فى هدوء وفرحة خديجة بحملها حتى ات ذلك اليوم الذي صرخت فيه خديجة معلنة عن قدوم مولودها الأول ذهب بدر مسرعاً إلي المشفي يبحث عن زوجته بأي الغرف يتساءل ما الذي أصاب ممرضين القسم فجميعها ينظرون إليه بإستغراب وشفقة والآخرون يدققون النظر إلي ملامحه

‏وكأنهم يبحثون عن شيء جلس بدر جوار زوجته حتي استعادت وعيها بالكامل وطلبت رؤية مولودها

‏اتي المولود في أحضان احدي الممرضات التقطته خديجة بلهفة ولكنها صرخت فور رؤيته

‏اين ابني ؟

‏هذا ليس طفلي تركها الجميع ورحل عن غرفتها

‏انصدم بدر برؤية المزعوم بطفله فملامحه تخبر الجميع أنه من أقصي أفريقيا غلب سواد الليل على بشرته ولا يملك من ملامحهم شيء

‏انطفأت. أنوار تلك القصة عند الجشع الخوف والأنانية

‏انه الوسواس

‏بقلم الكاتبة /نورا عماد

 

 

 

 

 

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة