تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

وزير السياحة والأثار يكرم الأثريين في احتفال عيد الاثريين الرابع عشر

وزير السياحة والأثار يكرم الأثريين في احتفال عيد الاثريين الرابع عشر

وزير السياحة والأثار يكرم الأثريين في احتفال عيد الاثريين الرابع عشر
كتب مينا صلاح – القاهرة

كرم خالد العناني و مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الاعلى للآثار تكريمًا خاصًا لمجهوداته في الاكتشافات الأثرية التي ساهمت بشكل كبير في عودة الحركة السياحية، وكان أشهر تلك الاكتشافات في عام 2019 خبيئة العساسيف في الأقصر، وخبيئة الحيوانات المقدسة في منطقة سقارة الأثرية*.

واختتم  العناني كلمته بتوجيه خالص الشكر والتقدير الي الدكتورة إيناس عبد الدايم وزير ة الثقافة، ومجدي صابر رئيس دار الاوبرا المصرية على استضافة الاحتفالية اليوم، كما توجه بالتحية لكافة الزملاء بوزارة السياحة والاثار باعتبارهم أسرة واحدة، مؤكدا علي أهمية تضافر كافة الجهود خلال الفترة القادمة للنهوض بقطاع السياحة والآثار.

تضمن برنامج الحفل عرض فيلم قصير عن إنجازات وزارة الآثار خلال عام 2019، و عروض فنية للباليه و الفنون الشعبية و فرقة الموسيقي العربية، كما تم تكريم 12 من الاثرين والعاملين بمجال الآثار، و تسليم جائزة الدكتور زاهى حواس لأفضل أثارى ومرمم لعام 2020 ، والتي تقدم للعام الثاني على التوالي.

و اوضح د.هشام الليثي رئيس الإدارة المركزية لتسجيل الآثار المصرية، ان عالم الآثار الدكتور زاهي حواس كان قد خصص منذ العام الماضي مبلغ مالي يمنح لأفضل أثري وأفضل مرمم يتم اختيارهم من قبل لجنة مصرية دولية مختصة تقوم بتقييم مجموعة من الأعمال التي شارك بها الآثاري والمرمم في مجالات الحفائر والترميم،
وقد فازت بها هذا العام البعثة الأثرية المصرية بالعساسيف والتي يتسلمها عن فريق العمل د. فتحى ياسين، والبعثة الأثرية المصرية بجبانة الحيوانات المقدسة بسقارة ويتسلمها أ. صبرى فرج، وجائزة أفضل مرمم ذهبت للأستاذ/ محمد جاد أخصائي ترميم بمعبد الكرنك بالأقصر.

وأشار هشام الليثي، أن الوزارة تحتفل يوم 14 يناير من كل عام بعيد الاثريين المصريين، وهو اليوم الذى تم فيه تعيين أول مصرى رئيسًا لمصلحة الآثار بعد أن كانت حكرًا على الأجانب فقط، وجاءت فكرة عيد الآثاريين ترسيخًا لمفهوم الانتماء لأرض مصر الغالية لأبنائها الآثاريين الذين لم يدخروا جهدًا إلا و بذلوه حبًا وإجلالاً وتقديرًا وعرفانًا ووفاءً لأم الحضارات. فهم الذين حملوا لواء العمل الأثرى فى مصر وخطوا خطوات ثابتة وراسخة وواثقة فى كافة مجالات الآثار. فمنهم من أرسى قواعد الدراسات الآثرية فى الجامعات المصرية، منذ أكثر من مائة عام ومنهم من سكن المعابد والمقابر والصحارى متحسسًا خطى أجداده فى بطون الأرض. من أجل ذلك نحتفى فى يومنا هذا بهؤلاء القوم من الرواد الذين تمصرت على أيديهم مسيرة العمل الأثرى فى كافة مجالاته

أسماء المكرمين:

نعمت الحسيني مدير متحف الفن الإسلامي الأسبق والاثري المرحوم محمد الطنبولي وأطلق عليه أهل النوبة لقب “عملاق البحر”، فنان تشكيلي عمل مايقرب من 18 عام لتسجيل وانقاذ معابد النوبة
عادل عبدالستار رئيس قطاع المتاحف الأسبق
الغريب سنبل رئيس الإدارة المركزية لترميم الآثار بالوزارة حالياً  عبد الحفيظ دياب مدير عام آثار وجه بحري وسيناء الأسبق و سناء عمـــــر مدير عام متاحف مصر العليا و مصطفى عبد الفتاح مدير عام ترميم آثار الجيزة و رجب عيد مدير عام مخازن قطاع الآثار الاسلامية والقبطية واليهودية بالوزارة و الذي رفض رشوة و عباس هريدي حارس بمنطقة آثار كفر الشيخ
و ضاحى عبد المالك شارك في العديد من الحفائر بمركز بملوي بمحافظة المنيا و مرعى أبواليزيد رئيس حفائر البعثة الفرنسية السويسرية بجنوب سقارة، والبعثة الالمانية بدهشور

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة