تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

وزيرة التجارة والصناعة : نجاح جهود الوزارة فى إستمرار العملية الإنتاجية وزيادة الإعتماد على المنتجات الوطنية لتلبية إحتياجات السوق المحلى

وزيرة التجارة والصناعة : نجاح جهود الوزارة فى إستمرار العملية الإنتاجية وزيادة الإعتماد على المنتجات الوطنية لتلبية إحتياجات السوق المحلى

وزيرة التجارة والصناعة : نجاح جهود الوزارة فى إستمرار العملية الإنتاجية وزيادة الإعتماد على المنتجات الوطنية لتلبية إحتياجات السوق المحلى

كتب : محمد عوض

أعلنت السيدة/نيفين جامع – وزيرة التجارة والصناعة
أن الصادرات المصرية غير البترولية حققت زيادة طفيفة خلال الربع الأول من العام الجارى بنسبة ٢٪ حيث سجلت ٦ مليار و ٧٢٨ مليون دولار مقارنة بنحو ٦مليار و٥٨٠ مليون دولار خلال نفس الفترة من عام ٢٠١٩ وبقيمة بلغت ١٤٨ مليون دولار ، بينما شهدت الواردات تراجعاً كبيراً بنسبة ٢٤٪ حيث سجلت ١٣ مليار و ٨١٤ مليون دولار مقابل ١٨ مليار و٢٣٣مليون دولار خلال نفس الفترة من العام الماضى بقيمة إنخفاض قدرها ٤ مليار و ٤١٩ مليون دولار ، مشيرة إلى أن هذه المؤشرات قد ساهمت فى إنخفاض العجز فى الميزان التجارى لمصر بقيمة ٤ مليار و٥٦٦ مليون دولار أى بنسبة تراجع بلغت ٣٩٪ عن نفس الفترة من العام الماضى

تصريحات الوزيرة جاءت فى إطار التقرير الصادر عن بيانات التجارة الخارجية بالهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات حول مؤشرات التجارة الخارجية
لمصر خلال الربع الأول من العام الحالى

وقالت نيفين جامع أن تحقيق هذه المؤشرات الإيجابية
فى ظل الظروف الصعبة التى يشهدها الإقتصاد العالمى حالياً بسبب تداعيات أزمة إنتشار فيروس كورونا تؤكد نجاح جهود الوزارة ومجتمع الأعمال فى إستمرار العملية الإنتاجية للحفاظ على أسواق مصر التصديرية وزيادة الإعتماد على المنتجات الوطنية فى تلبية إحتياجات السوق المحلى
وذلك تنفيذاً لإستراتيجة الوزارة الهادفة إلى إحلال المنتجات المصرية محل مثيلتها المستوردة

وأشارت الوزيرة إلى أن القطاع الصناعى المصرى بما يملكه من مقومات وإمكانيات قادر على إستغلال الفرصة الحالية لزيادة معدلات الإنتاج وفتح أسواق تصديرية جديدة
خاصة فى ظل غلق العديد من المصانع فى عدد كبير من دول العالم بسبب إنتشار فيروس كورونا ، مشيرة فى هذا الصدد إلى أن القرارات التى أصدرتها الوزارة مؤخراً بوقف تصدير عدد من المنتجات لاسيما المنتجات الطبية وبعض المنتجات الغذائية قد أسهمت فى زيادة المعروض من هذه المنتجات بالسوق المحلى ومن ثم تحقيق إنخفاض فى معدلات الإستيراد

ومن جانبها أوضح المهندس/ إسماعيل جابر – رئيس الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات أن أكبر القطاعات التي جاءت على رأس قائمة الصادرات المصرية خلال الربع الأول من العام الجارى تضمنت قطاع مواد البناء بقيمة مليار و ٥٢٧ مليون دولار وقطاع الكيماويات والأسمدة بقيمة مليار و ٢٥٢ مليون دولار ، فيما بلغ قطاع الصناعات الغذائية بقيمة ٨٨١ مليون دولار ، بالإضافة إلى قطاع الحاصلات الزراعية بقيمة ٨٢١ مليون دولار ، فضلاً عن قطاع السلع الهندسية والإليكترونية بقيمة ٥٤٨ مليون دولار

وأشار جابر إلى نجاح خطة الوزارة لترشيد الواردات خاصة تلك التى لها مثيل محلى وإحلال المنتج المحلى محل المستورد لافتاً إلى أن هناك ٥ قطاعات شهدت وارداتها إنخفاضاً كبيراً خلال الربع الأول من العام الحالى تضمنت قطاع مواد البناء الذى إنخفضت وارداته بنسبة ٣٤٪ حيث سجلت مليار و٨٧٩ مليون دولار مقارنة بنحو ٢ مليار و٨٤٤ مليون دولار خلال نفس الفترة من العام الماضى وسجلت واردات الأثاث نسبة إنخفاض بلغت ٣٥٪ حيث سجلت
٢٣٩ مليون مقارنة بـ ٣٦٩ مليون خلال نفس الفترة من العام الماضى ، فيما سجلت واردات الصناعات الطبية نسبة إنخفاض بلغت ٣٣٪ حيث بلغت ٦٣٩ مليون دولار مقارنة بـنحو ٩٥١ مليون دولار خلال نفس الفترة من العام الماضى

وأوضح أن واردات قطاع الكيماويات والأسمدة سجلت نسبة إنخفاض بلغت ٣٢٪ حيث بلغت مليار و ٩٨٤ مليون دولار مقابل ٢ مليار و ٩٠٤ مليون دولار ، بينما سجلت واردات الملابس الجاهزة نسبة إنخفاض بلغت ٢٩٪
حيث بلغت ١٠٣ مليون دولار مقارنة بنحو ١٤٥ مليون دولار

وقال جابر إن أهم الأسواق المستقبلة للصادرات المصرية خلال الربع الأول من العام الجارى شملت دولة الإمارات العربية المتحدة بقيمة ٧٤٧ مليون دولار و دولة الولايات المتحدة الأمريكية بقيمة ٣٨١ مليون و دولة إيطاليا
بقيمة ٣٨٥ مليون دولار و دولة المملكة العربية السعودية بقيمة ٣٨٠ مليون دولار و دولة أسبانيا بقيمة ٢٤١ مليون دولار

وحول أهم الدول المصدرة للسوق المصرى أوضح جابر أنها تضمنت دولة الصين الشعبية بقيمة ٢ مليار و ٣٣٦ مليون دولار و دولة الولايات المتحدة بقيمة ٩٣٨ مليون دولار
و دولة ألمانيا بقيمة ٨٧٩ مليون دولار و جمهوية الهند
بقيمة ٧١٣ مليون دولار و دولة روسيا الإتحادية
بقيمة ٧٠١ مليون دولار

تعليقات الفيسبوك

إترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.