تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

وبالوالدين إحسانا

وبالوالدين إحسانا

بقلم د. محمد عرفه إمام وخطيب بوزارة الاوقاف
اعلم أخي الحبيب أن الأيام دول يوم لك ويوم عليك فإن زرعت الخير فلا تحصد إلا الخير وفي المقابل إن زرعت الشر فلا تحصد إلا مازرعت. فإن زرعت البر مع الوالدين فلا تحصد من أبنائك إلا مازرعت فكما تدين تدان وبالكيل الذي تكيل به تكتال لذالك قال النبي صلى الله عليه وسلم “برو ابائكم تبركم ابناؤكم” فالبر لا يبلى والديان لايموت وكما تدين تدان.
قال ربنا عزوجل “وقضي ربك الا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا اما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما اف ولا تنهرهما وقل لهما قولاً كريما واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا”
انظر أخي الحبيب إلى تعبير القرآن الكريم بكلمة اف وقال العلماء هي أقل كلمه تشعر صاحبها بالألم.
إذا كان القرآن الكريم يأمرك بالبر وينهاك عن أقل كلمه تؤذي والديك وهي كلمة اف فمابالكم بمن يتطاول بلسانه على والديه ومابالكم بمن يتطاول بيده على والديه ومابالكم بمن يمنع الطعام والدواء والكساء عن والديه وما بالكم بمن يفضل
أولاده وزوجته على والديه ربما يكون عطوفا مع ولده وزوجته وقاسيا على والديه فيامن تقسوا على والديك أما آن لك أن ترجع إلى رشدك وعقلك وتعلم ان الدنيا دوارة يوم لك ويوم عليك الآن تقسوا على والديك غدا سيقسوا أولادك عليك. نعم هاهي الدنيا وهاهو العمر ويقول ربنا عزوجل “وتلك الأيام نداولها بين الناس”
لذالك قال الحبيب صلى الله عليه وسلم “لو علم الله أدنى من كلمة اف لقالها فليعمل البار ما شاء ان يعمل فلن يدخل النار وليعمل العاق ما شاء ان يعمل فلن يدخل الجنة”
إذا كان الإسلام اوصي بالوالدين حتى مع اختلاف الدين اي لو كان أحدهما كافرا فما بالكم بالمسلمين الموحدين.
فقال تعالي “وان جاهداك على أن تشرك بما ليس لك به علم فلا تطعهما وصاحبهما في الدنيا معروفا واتبع سبيل من أناب إلى ثم إلى مرجعكم فانبئكم بما كنتم تعملون”نزل هذه الآية في سعد ابن أبي وقاص لما علمت أمه أنه ترك عبادة الاوثان والاصنام وعبد الله الواحد الديان قالت له يابني لايستظلني سقف معك من الحر والبرد حتى تكفر برب محمد قال لها يا اماه لو أن لكي الف نفس خرجت أمامي نفساً بعد نفس فلن اموت على دين يخالف دين الله. كان سعد محبا لأمه وبارا بها لكن حب الدين وحب رسول الله كان أولى عند سعد من حب أمه فنزلت هذه الآيات فلما علم النبي صلى الله عليه وسلم بأمر أمره ان يبر أمه وان يسكن معها كما قال القرآن الكريم “وصاحبهما في الدنيا معروفا”
جاء رجل الي رسول الله صلى الله عليه وسلم يسأل عن الجهاد يريد أن يقاتل في سبيل الله فدله رسول الله صلى الله عليه وسلم على جهاد نستطيع أن نفعله جميعاً حتى وإن غاب عنا الجهاد في سبيل الله نجاهد بالبر مع الوالدين فسأله رسول الله صلى الله عليه وسلم الك أم قال نعم بها فالزم فالجنة تحت اقدامها فيامن تبحثون عن الجنان فعليكم بالبر والعطف والحنان واعملوا ان الجنة تحت أقدام الأمهات. جعلنا الله من البارين بوالدينا المبرور بيهم من أبناءهم طبتم وطاب ممشاكم وتبؤاتم من الجنة منزلا ودائماً نلتقي على الخير.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏يبتسم‏‏
تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة