تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

هوى سعر صرف الليرة اللبنانية مقابل الدولار إلى أدنى مستوى على الإطلاق الثلاثاء

هوى سعر صرف الليرة اللبنانية مقابل الدولار إلى أدنى مستوى على الإطلاق الثلاثاء

هوى سعر صرف الليرة اللبنانية مقابل الدولار إلى أدنى مستوى على الإطلاق الثلاثاء

عبده الشربيني حمام

الليرة اللبنانية تتراجع أمام الدولار لأدنى مستوياتها تاريخياالليرة اللبنانية تتراجع أمام الدولار لأدنى مستوياتها تاريخيا
هوى سعر صرف الليرة اللبنانية مقابل الدولار إلى أدنى مستوى على الإطلاق الثلاثاء.

وتجاوز الدولار أكثر من 30 ألف ليرة، على خلفية الأزمة الاقتصادية غير المسبوقة التي يشهدها لبنان منذ عام 2019.

وبحسب المواقع، وتطبيقات الهواتف المحمولة الأكثر استخدامًا لتتبع سعر السوق الموازية، تم تداول الليرة اللبنانية في تعاملات مساء الثلاثاء بأكثر من 30 ألفًا للدولار.

أولى أزمات لبنان في 2022.. المحروقات تشتعل
وسعر الصرف الرسمي لليرة اللبنانية مثبّت منذ العام 1997 عند 1507 ليرات للدولار، إلا أن القيمة السوقية للعملة الوطنية تراجعت بأكثر من 95% في غضون عامين من الأزمة الاقتصادية، وذلك حسب وكالة فرانس برس.

وتعرض لبنان خلال عام 2021 لأزمات اقتصادية عديدة، صنفت على أنها الأسوأ في العالم طبقا للبنك الدولى.

سعر الدولار اليوم في البنوك
وديسمبر/ كانون الأول الماضي، أعلن مصرف لبنان المركزي، عن سعر صرف جديد للسحب من الودائع الدولارية بالليرة اللبنانية عند 8000 ليرة للدولار.

وبات الحدّ الأدنى للأجور أقل من 23 دولارًا، بينما تواصل أسعار الوقود، والعديد من السلع الأساسية، التي لم تعد مدعومة من قبل السلطات، قفزتها في السوق المحلي.

ويرزح 4 من كل 5 لبنانيين الآن تحت خط الفقر، بحسب الأمم المتحدة، ما يعد إفقاراً متسارعاً يعود سببه بشكل خاص إلى التضخم الذي يفوق 100%.

ويُضاف هذا الانخفاض الجديد إلى المشاكل العديدة التي تواجهها الحكومة برئاسة نجيب ميقاتي، والتي لم تعقد أي اجتماع منذ 12 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بسبب الخلافات السياسية بين أعضائها.

وتمت الدعوة على مواقع التواصل الاجتماعي، الثلاثاء، للتظاهر السبت أمام مقر المصرف المركزي في بيروت احتجاجا على انهيار الليرة وتردي الأوضاع الاقتصادية.

ولبنان يدخل العام الرابع من أزمة اقتصادية خانقة بدأت في 2019، عندما انهار النظام المالي تحت وطأة دين عام ضخم، هو نتيجة عقود من الفساد وسوء الإدارة، والطريقة غير المستدامة التي جرى بها تمويله.

ويعاني مصرف لبنان من تراجع حاد في الاحتياطي بالعملات الأجنبية بسبب السياسات النقدية المتبعة منذ عقود

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

تعليق واحد

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة