تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

همس الكلمات . . فارس العسكرية المصرية

همس الكلمات . . فارس العسكرية المصرية

 

همس الكلمات . . فارس العسكرية المصرية

 

كتب  ..محمد مصطفى ربحان

.
فارس العسكرية المصرية (المشير/محمد عبد الحليم أبو غزالة………………..فى((همس الكلمات ))………..
((المقاتلون النبلاء لا يموتون…بل تظل أرواحهم الخالدة …باقية بيننا ))………………..(الحلقة الثانية ).

تذكر التقارير والأوراق الرسمية أن المشير الراحل أبو غزالة من مواليد مركز الدلنجات بمحافظة البحيرة فى عام 1930م ،تخرج فى الكلية الحربية برتبة ملازم ثان عام 1951م،وقد شارك فى ثورة يوليو ،وحرب فلسطين وكان لا يزال طالبا فى الكلية الحربية،وحرب 56 ،وحرب الاستنزاف ،وحرب أكتوبر 1973م والتى شارك فيها كقائدلسلاح المدفعية بالجيش الثانى الميدانى وقد لعبت خطته لقذف منشآت خط بارليف بالمدفعية دورا كبيرا فى تكبيد اليهود خسائر فادحة .

بعد انتهاء حرب أكتوبرتم تعيين أبو غزالة ملحقا عسكريا فى واشنطن ثم مديرا للمخابرات الحربية المصرية نظرا لقوة ذكائه ودهائه،وفى عام 1980 تمت ترقيته لرتبة فريق وعين رئيسا لأركان حرب القوات المسلحة،وبعد اغتيال السادات وتولى مبارك حكم مصر يتم ترقيته لرتبة مشير ويتولى منصب وزير الدفاع والإنتاج الحربى ونائب الرئيس
فى عام 1988م تضافرت عدة عوامل أدت إلى الإطاحةبالجنرال الذهبى أبو غزالة من فو ق عرشه الوثير بوزارة الدفاع المصرية بعضها كانت عوامل خارجية تتصل بالإدارة الأمركية التى أصابها الشك والريبة من طموحات أبو غزالة فى تحديث الجيش المصرى ليتفوق كلية على الجيش الإسرائيلى ،والبعض الآخر خاص بالرئيس الأسبق مبارك الذى انتابه قلق شديد من تنامى شعبية وزير دفاعه بصورة خطيرة وكبيرة جدا بين صفوف القوات المسلحة،وبين افراد الشعب المصرى الذى عشق بطله أبو غزالة ووجد فيه ملامح الأبطال الشعبيين الذين عمرت بهم ذاكرة الناس ،وتناقلت سيرهم الألسنة بالإجلال والحب والتقدير……………………………………………جاء القبض على عالم الصواريخ (المزدوج الجنسية المصرى… الأمريكى)المهندس عبد القادر حلمى فى الولايات المتحدة فى يوم عاصف من أيام شهر أغسطس الساخن من عام 1988م والتحقيق معه من قبل جهاز المخابرات الأمريكية (c.I.a) بتهمة تجنيده من قبل المشير أبو غزالة لبرنامج الصواريخ المصرى بدر 2000-جاء ذلك ليفض أواصر الصداقة التى نشبت بين أبو غزالة والإدارة الأمريكية،ويجعلها تنقلب عليه ،وتطلب من مبارك إقالته فورا،وقبل أن تهدأ قضية عالم الصواريخ عبد القادر حلمى يكتشف الأمريكان قضية اخرى أكثر خطورة من سابقتهابالنسبة لهم لقد اكتشفوا أن أبو غزالة يتبنى مشروع طموح لتطوير صواريخ بعيدة المدى بالتعاون مع الأرجنتين ،بعيدا عن أعينهم مما جعل الأمريكان يستشيطون غيظا ويجبرون مبارك على إقالته.البقية غدا خالص تحياتى

تعليقات الفيسبوك

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*