تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

دكتوره صبحة بسيوني تكتب.. ” نعمه الرضا”

دكتوره صبحة بسيوني تكتب.. ” نعمه الرضا”

د/ صبحة بسيوني

في سباق الامنيات تزدحم المعاني فتتحرك الخطي ويندمج الأمل بصدق المطلب وروعة الهدف فتسعي الفتاة للقاء أسري يجمعها بزوج بار وذرية صالحة وكذلك الشاب إلا أن الحياة دائما تأتي بما لا تشتهي السفن ..
حيث ترتطم الأماني بصخور الخلاف المتكرر ومشادات الحوار العنيف
الذي يحطم علاقات الود والرحمة فكلا الطرفين خالف واقعه مقصده وهواه فهي رسمت للشاب( فتي الأحلام ،) إطارا ماسيا مرصعا بصفات ذهبية ملائكية.وهو أيضا رسم عالما من خيالات الأحلام لزوجتة التي يتمناها شريكا لمشواره ومن هنا تحدث الفجوة لأن كلا منهما لم يتعايش مع الواقع الملموس وتعامل مع خيالات لاتمت لواقع حياته…..
فتحدث الصدمة ويتحلل بريق الأمل الذي بني كلا منهما عليه قواعده فتصبح الخلافات والمعاناه هي المفر الآمن لكل منهما لينفصل الطرفان بعد كل خلاف وينأي كلا منهما بنفسه بعيدا عن الآخر
لا يعبأ بذاته ولا اهتماماته ولا حتي احتياجاته فيتمزق خيط البناء وتضعف دعائم الاسرة وينكسر ساعد الحياة ومن هنا يجب أن يكتشف كل من الطرفين الآخر قبل الإقدام علي الإرتباط
وأن يراعي كل منهما واقعه لا خياله لتقوي دعائم الود والرحمة فقد قال تعالي في محكم آياته وجعل بينكم مودة ورحمة ..صدق الله العظيم
فلم يقرن الزواج بالحب وانما قرنه بالود والرحمة لانها أساس العيش وبناء الاسرة
فتخيروا بعناية وتعايشوا بواقع الود والرحمة لا الغلظة والعنف والاضطهاد والبغص
لتنعموا بحياة سعيدة في ظل الرضا بالمقسوم
فالرصا هو كل السعادة والحمد هو تاج الرضا

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة