تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

ميركل مستعدة للمساهمة فى حل النزاعات بسوريا وليبيا

ميركل مستعدة للمساهمة فى حل النزاعات بسوريا وليبيا

ميركل مستعدة للمساهمة فى حل النزاعات بسوريا وليبيا
كتب/أيمن بحر البحر الاحمر
أكدت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إستعداد بلادها للمساهمة فى حل النزاعات الدولية. وأشارت ميركل بالخصوص الى الصراع فى كل من سوريا وليبيا حيث تستعد برلين لإستضافة مؤتمر حول الأخيرة بحلول نهاية العام الحالى.
فى لقائها مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الثلاثاء (26 تشرين الثانى/ نوفمبر 2019) فى برلين قالت ميركل مشيرة لسوريا إن المانيا تريد التدخل بشأن ما يتعلق باللجنة السورية لصياغة الدستور لأننا بحاجة الى تغييرات سياسية فى سوريا نحن بحاجة للعمل من أجل إعداد دستور جديد ورأت ميركل أن هذا هو السبيل الوحيد من أجل توفير الظروف التى تسمح بعودة اللآجئين الكثيرين لسوريا يوماً ما من الأردن ولبنان وتركيا وربما من المانيا أيضاً
كما أبرزت ميركل أن عملية السلام فى ليبيا تحظى بأهمية بالغة للغاية خاصة إثر إجراء محادثات على أعلى مستوى فى برلين حول هذه العملية. وقالت ميركل فى هذا السياق نأمل فى أن نستطيع من خلال ذلك تقديم مساهمة فى تحقيق إستقرار سياسى فى ليبيا لأن ذلك له أهمية بالغة أيضاً فى سبيل صد الإرهاب فى دول الساحل والصحراء جنوب ليبيا
من جانبه توجه الأمين العام للأمم المتحدة بالشكر لميركل على المبادرة الألمانية تجاه ليبيا وقال إن جلب السلام لليبيا يعنى أن الإستقرار سيحل فى جميع منطقة الساحل أيضا كما رأى غوتيريش أن الأزمة فى سوريا طال أمدها أكثر من اللآزم وقال إن معاناة الشعب السورى أمر صادم. كما أشاد غوتيريش بالمانيا قائلاً إنها تدعم الأمم المتحدة دائماً وإنها ركن أساسى فى السياسة الدولية متعددة الأقطاب وفى الوقت الحالى صوت واضح جداً وقوى فى مجلس الأمن
وكان رئيس الحزب المسيحى الإجتماعى فى ولاية بافاريا، ماركوس زودر، وهو حليف ميركل، قد طالب بأن يكون لبلاده دور أكبر فى السياسة الخارجية مطالباً الحكومة بأن يكون لها موقف على الصعيد الدولى.
وأعلنت المانيا سابقاً أنها ستزيد من إنفاقها فى إطار حلف شمال الأطلسى (الناتو) الى أكثر من 50 مليار يورو (55,3 مليار دولار) فى العام 2020 ما ينقل إجمالى ما تنفقه من ناتجها المحلى، من 1.39 بالمائة الى 1.42 بالمائة.
كما إقترحت رئيسة الحزب المسيحى الديمقراطى (حزب ميركل) وزيرة الدفاع الألمانية، أنيغريت كرامب ـ كارينباور، على حلف الناتو، إقامة منطقة أمنية فى شمال سوريا وطلبت الوزيرة أن تشارك روسيا فى هذه المنطقة الآمنة حتى يتسنى حماية المدنيين والنازحين وقتال داعش

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة