تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

من المسؤول عن غلق لكوبرى عاشور بالبحيرة

من المسؤول عن غلق لكوبرى عاشور بالبحيرة

من المسؤول عن غلق لكوبرى عاشور بالبحيرة

البحيرة/محمد فلفل

لاجدال أن كوبرى عاشور هو الشريان الرئيسى وهمزة الوصل الذى يريط بين عدة مراكز الى العاصمة بدمنهور حيث يقع بين مراكز دمنهور والمحموديةوادكو ورشيد وقراهم كما انة يخدم محافظتى كفر الشيخ والاسكندرية حيث يخدم مايقارب النصف مليون مواطن يومياذهابا وايابا تم غلقة بقرار من محافظ البحيرة وقامت وحده مرور المحمودية بصب خرسانات حاجزة لغلق الكبري نهائيا حفاظا على أرواح المواطنين وهذة المرة الثانية حيث تكلف ملايين الجنيهات وهذا يرجع لعدم المرافبة والاشراف اثناء عملية التنفيذ لاعمال هذا الكوبرى حيث انشا هذا الكوبرى منذ عام 1998 وقد تم عمل صيانة عام 2012 تقريبا لة ايضا فمن المسؤل عن اهدار المال العام حيث تم صيانتة بمعرفة محافظة البحيرة والان تم غلقة كوبرى عاشور السطحى الجديد الواقع على المجرى المائية لترعة المحمودية وبناءا على تعليمات المهند س وكيل الوزارة السكرتير العام لمحافظة البحيرة الاسبق تم تشكل لجنة مكونة من المهندس احمد سيد أحمد نوار مدير مديرية الاسكان والمرافق بالبحيرة والمهندس فايز الجندى مديرية الطرق بالبحيرة والمهندسة كريمة عاشور وكلية مديرية الطرق والنقل والمهندس السيد نوار مدير الادارة الهندسية بالمحمودية الاسبق والمهندس احمد وفيقى بالهيئة المنفذة للمشروع للهيئة العامه للطرق والكبارى والمهندس عمر الشريف من الادارة العامه للتوسع الافقى لغرب الدلتا والمهندسة نهى عطية مشروعات الوحدة لقرية زاوية غزال وبحضور العقيد جمال عبد السلام نائب مدير المرور والنقيب صبرى الخويسكى رئيس وحدة المرور بالمحمودية حيث انتقلت اللجنة الى موقع الكوبرى وتم معاينتة على الطبيعة ومعاينة القواعدالخرسانية للكبرى فوجدانة يوجد تمايل فى القواعد ويمنع عبور السيارات من علية لحين صيانتة مرة اخرى

وفي هذا السياق يشعرون المواطنين بالألم لان مصالحهم تضررت بسبب غلق الكبري
وهذا وقد ناشد المواطنين اللواء هشام أمنه بسرعة فتح تحقيق موسع في أهدار المال العام الخاص بكبري عاشور وحتي الان لم يستجب محافظ البحيرة لمطالب المواطنين

مما أعرب عن وجود حالة من الغضب الشديد داخل الشارع البحراوي
وقال أحد المواطنين يدعي أحمد محمد البالغ من العمر ٥٥ عام مزارع أن أرضي في الجهه المقابلة ولا أستطيع ان أعبر الكبري بعربتي لكي استطيع نقل الكيماوي والسوبر لتقوية الارض كما انني في المحاصيل لاأستطيع نقلها لانها تكلفني تكاليف باهظة لانني اطر الي ان أذهب الي بيتي من علي كوبري المحمودية الجديد مما جعلني لا اهتم بالرقعة الزراعية التي تحت يدي وأدت الي ندرة المحصول وكل هذا حدث بعد غلق الكبري بصبات خرسانية

وفي نفس السياق أكد الطلاب أنهم يتحملون زيادات باهظة في الاجرة مما أدي الي عدم قدرتهم لذهاب الي المدارس وتأخرهم في المواصلات بسبب غلق الكبري

ويناشد المواطنين وزير النقل ومحافظ البحيرة ورئيس مدينة دمنهور لسرعة إحلال وتجديد الكوبري او عمل كبري بديل نظرا لصعوبات التي تواجههم

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة