تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

ممدوح رب أسرة فقد نظره بعد الأعتداء على نجله جنسياً بالغربية

ممدوح رب أسرة فقد نظره بعد الأعتداء على نجله جنسياً بالغربية

 

كتبت / شيرين لقوشة

فى منزل فقير يخلو من أى مظاهر للراحة أو الرفاهية، يوجد فيه سرير واحد فقط، ومقعد متهالك أقدامه مكسورة، فضلاً عن الملابس المبعثرة فى كل مكان بعشوائية بمنطقة سكة زفتى فى مدينة المحلة الكبرى بمحافظة الغربية، تعيش أسرة مكونة من ٧ أفراد فى مأساة حقيقية، بعد أن فقد الأب نظره بسبب حزنه الشديد على نجله الذى تعرض لاعتداء جنسى، وأصبح خالى عمل ينتظر الشفقة من فاعلى الخير .

“ممدوح عبد الناصر ” ، ٤٩ سنة ، أب لخمس أطفال، الأول عبد الناصر ١٤ سنة ، عبد الله ١٢ سنة ، محمد ١٠ سنوات ، أحمد ٨ سنوات وأخرهم زينب ٥ سنوات ، بالأضافة إلى زوجته المريضة، كان يعمل باليومية مبيض محارة، يسعى لكسب قوت يوميه بالحلال، حتى جائته الفاجعة التى أفقدته نظره لتكون اللحظة الفارقة التى أنقلبت فيها حياته رأساً على عقب وحولته إلى عاطل .

“الغلابة اللى زينا بيقضوا عشاهم نوم، والحمد لله ربنا يديم علينا الستر” ، هكذا بدأ حديثه عم ممدوح ل ” الجمهورية الأن “، كنت صنايعى قد الدنيا وأشتغلت كثيرا فى عدة أماكن ومحافظات لمدة عشرون سنة ، وكان نظرى ضعيف ولكن ” الدنيا كانت ماشية ” ،وذهبت للعمل مبيض محارة فى أحدى الشركات الشهيرة بمدينة الأسماعيلية الجديدة ، بحثاً عن المكسب .

وتابع ، عقب الأنتهاء من العمل المطلوب منى بالمدينة الجديدة، عاودت إلى بلدى المحلة منذ ٧ شهور ، حينها فاجئنى نجلى الكبير ” عبد الناصر” بأنه أُعتدى عليه جنسياً من أحد الشباب الذى يعمل مبيض محارة بالشركة، وروى تفاصيل مؤلمة عن قيامه بتجريده من ملابسه ومارس الجنس معه بوحشية، وهدده بالقتل فى حال أفشاء سره، حينها شعرت بالقهر وحررت محضر بقسم أول المحلة.

وأستكمل عم ممدوح ، تم تحويل المحضر إلى قسم القنطرة شرق فى مدة ٣ شهور، لأنها الجهة المنوطة بالتحقيق فى الواقعة ، وتم حفظها لعدم تمكن الطب الشرعى أثباتها، وتقدمت بشكاوى كثيرة إلى النائب العام وكل الجهات الرسمية، ولكثرة حزنى على نجلى والبكاء كل يوم بسبب ضياع حقه وأحساسى بالعجز أمامه فقدت ما تبقى من نظرى، ولم أهتم لضيق ذات اليد لأنى أصبحت بدون عمل وليس لى مورد رزق سوى معاش التضامن الأجتماعى وهو مبلغ هزيل ٤٠٠ جنيه فقط .

وأضاف ، دفعنى ذلك إلى أصطحاب أحد أبنائى للبيع مناديل، او أى أشياء بسيطة أرتزق منها لجلب الأموال ، لأستطيع دفع إيجار الشقة ٦٠٠ جنيه، بالأضافة إلى قيام فاعلى الخير بتقديم مساعدات مالية وغيرها لتوفير أحتياجات أسرتى، وكل ما أتمناه فى الحياة، هو حق نجلى، وأن أرى هذا الذئب الذى نهش فى عرضى فى السجن، وتوفير عمل يتناسب مع طبيعة ظروفى الصحية .

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة