تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

ملحمة نسائية فريدة من نوعها لتطهير وتعقيم المنشآت والكنائس بإسنا جنوب الاقصر

ملحمة نسائية فريدة من نوعها لتطهير وتعقيم المنشآت والكنائس بإسنا جنوب الاقصر

ملحمة نسائية فريدة من نوعها لتطهير وتعقيم المنشآت والكنائس بإسنا جنوب الاقصر

الاقصر : ريم جابر

إنطلقت الملحمة النسائية المذهلة، بمركز ومدينة إسنا جنوب محافظة الأقصر ،تلك المبادرة المميزة والفريدة من نوعها من قبل المرأة الصعيدية القادرة على العطاء والوقوف بجانب وطنها فى الشدائد ، واتت المبادرة تحت عنوان “بنات تتحدى كورونا”، وذلك بالتوازى مع تنفيذ إجراءات الدولة الأحترازية للتصدي لفيروس كورونا والحد من أنتشاره .

وبدأت الفتيات مبادرتهن برش وتعقيم عدد من الشوارع والمصارف الألية والمنشئات الحيوية والكنائس مثل كنيسة الام دولاجى وشارع الكورنيش والشوارع الاخرى بمدينة إسنا جنوب محافظة الاقصر، وذلك بناءاً علي ضرورة تكاتف الشعب المصري مع جهود الدولة لمكافحة إنتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19”.

وقالت “أم عبدالله” صاحبة مبادرة “بنات تتحدى كورونا”، نحن جميعاً نمر هذه الفترة بأيام عصيبة، ولذلك يجب أن نقف بجانب الدولة، ونقدم كل البذل والعطاء لمساندة الدولة خلال هذه الفترة لمواجهة والحد من إنتشار هذا الفيروس .

وقالت ماريا القس متاؤس، أحدي المشاركين في مبادرة بنات تتحدى كورونا، من أول أيام تطبيق حظر التجوال، كنا دائماً نتواجد في المنازل، ونتابع جميع الأخبار علي السويشيال ميديا ، وعندما علمت بهذه المبادرة ، أحببت الأنضمام والمشاركة بها لتقديم خدمه للوطن .

وقالت ساندي عماد شاكر، عندما علمت بالمبادرة وخاصتاً أنها للفتيات فقط ، أحببت أن أكون أول المنضمين اليها للمشاركة، كما أيضاً فرحت جداً، لكونها المبادرة الأولي بالنسبة لنا، لكي يعلم الجميع دور المرأة في المجمتع ،وان احنا نقدر نشارك زيهم ، ونقدر نقدم حاجه للشارع المصري والكنيسة ، واحب اقدم كل الشكر لأم عبد الله، صاحبة مبادرة “بنات تتحدى كورونا” .

وقالت الدكتورة مريم القس متاؤس؛ انا دخلت الكنيسة وشفت المبادرة الجميلة وأحببت أن أشارك بها ،وهي مبادرة جديدة وفريدرة من نوعها للحفاظ على حياة المواطنين والحد من إنتشار هذا الوباء .

وأختتم القس متاؤس زخاري ؛ كاهن كنيسه الأم دولاجي بمدينة إسنا ، أقدم كل الشكر لصاحبة فكرة هذه المبادرة ” أم عبدالله” ، ونحن سعدنا بلاقائكم ووجودكم معنا داخل الكنيسة، حيث أنه تم منع دخول أي فرد داخل الكنيسة، وذلك طبقاً لتعليمات المجمع المقدس للكنيسة القبطية الأرثوذكسية،بسبب أنتشار وعدوي فيروس كورونا ، وجاءت هذه التعليمات حرصاً على سلامة الجميع لعدم التزاحم والحد من أنتشاره، كما تأتي أحيانا بعض القوافل والمجموعات التطوعيه من الشباب، لتعقيم وتطهير الكنيسة، ولكن اليوم نشاهد ظاهرة وهي الأولي والفريدة من نوعها وهي الفتيات يتبنون هذا الفكر وبداية جديدة وصحوة جديدة لمجتمعنا المستنير ، بفضل وأفكار شعب مصر العظيم الذي يتبني دائما أفكار جديدة،

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة