تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

مع اقتراب ذكري حرب استعادة الكرامة ..

مع اقتراب ذكري حرب استعادة الكرامة ..

كتب/عادل محمد احمد


🌑 عزاء سيدة توفيت الي رحمة الله تعالي السيدة الفاضلة ( تامارا جولان ) يهودية الديانة
النقيب بجهاز الموساد الاسرائيلي اخطر فرد تم تجنيده لصالح المخابرات العامة المصرية
منذ عام 1977
السيدة ( تامارا جولان ) تم تفعيلها من تحت غطاء عملها كصحفية فرنسية مهتمة بالشأن الافريقي تعمل لصالح الجهاز الاسرائيلي
بناءا علي توصية من ال CIA نقلها هنري كسينجر الثعلب الامريكي للحرباء الاسرائيلية جولدا مائير وذلك لتحييد واغواء الفريق اول عبد الغني الجمسي رئيس هيئة عمليات القوات المسلحة اثناء حرب اكتوبر
وقائد الفريق المصري في مفاوضات الكيلو 101 بين مصر واسرائيل
( المشير ) الجمسي وصفه اللواء “أهارون ياريف” رئيس الوفد العسكري الإسرائيلي في مفاوضات الكيلو 101 بالآتي :
قائد عسكري من طراز فريد

لم أكن لأصدق قبل الليلة أن مصر تمتلك مثله
ذئب مراوغ يخفي خلف شخصيته العسكرية الصارمة والمنظمة رجلا عاطفيا حالما رقيق المشاعر إلي حد المبالغة فارس من عالم أسطوري( تامارا جولان )
حاولت اغواء الفريق الجمسي في فندق الملك داوود بالقدس في غرفته التي كانت مليئة بالكاميرات ولكنه
كرجل مصري فلاح بسيط ومؤمن رفض الاغواء وانتهت القصة بتجنيد ( تامارا ) للعمل لصالح مصر
وكان ضابط الاتصال الخاص بها هو اللواء فوزي عبد الحافظ سكرتير الرئيس الراحل أنور السادات وكاتم اسراره النقيب ( تامار ) عملت لصالح مصر 30 عاماً كاملة
فقط من اجل عفة رجل مصري واحد ينتمي للمؤسسة العسكرية

👈 هذه اول مرة يتم فيها نشر القصة ( علي الاطلاق ) فخرا مخابراتنا المصرية
العين الساهرة والعقل الفذ والاحساس الثاقب والشعور بالوطنيه التي تهون لها الحياة .

ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة