تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

معركة التراث

معركة التراث

بقلم/ مصطفى منصور

أعرف جيداً أني لست الأول فى التحدث عن هذا الموضوع ولكني سأكون محايداً وسوف أقوم بعرض الأفكار المتعارضة وهذا الصراع ليس وليد الوقت الراهن فقط بل هو صراع طويل علي مر العصور وأترك لك أيها القارئ العزيز حرية التفكير والإختيار .. ويري الفريق الأول أنه لا بد من إبادة التراث القديم لأنه يحوي في داخله عنف لا يمكن إستخدامه في العصر الراهن الذي تطغى عليه الإنسانية ومنظمات حقوق الإنسان والحيوان وهذه الدعوة ليست وليدة اليوم في عام 1933 دعا إتحاد الطلاب الألمانى إلي حرق الكتب في برلين بتحريض من النظام النازى وكانت لأهم الكُتاب أمثال(كارل ماركس وفيكتور هوجو) كما مدحهم وزير الدعاية في حكومة هتلر (باول يوزف غوبلر) وقف في وسط الحشود وقال أَبليتم بلاءاً حسناً وكان في إعتقادهم أنهم في حرقهم للكتب أنها مصدر الإنقسام بين الناس وإذا أردنا أن نقضي علي الإنقسام فلابد من إبادة مصدره . وأما عن الفريق الآخر الذي يدعم التراث القديم يقول إن التراث هو أساس ثقافة الأمم وحضارتها لأنه لا يوجد أُمة تنهض إلا عن طريق إحياء التراث القديم وإن تراثنا العربي إذا كان فيه بعض العنف فهو لعصره الذي نشأ فيه لا لكل العصور لأن طبيعة العصور مختلفة عن بعضها وإن التراث العربي فيه من الفن والإبداع والعلم ما لا يوجد في غيره من الأمم الأخري فيوجد في تراثنا العربي عبقرية ك(ابن سينا ،وابن رشد ،والبيروني ،وابن النفيس وابن عربي )وكل هؤلاء اقتبست منهم الحضارة الأوروبية لكي تنهض بعد الحروب التي دخلتها وبعد عصر الظلام الذي إنغمست فيه بسبب القرون الوسطى وهذا ما ذكرناه في المقال السابق أنهم استعانوا في شروحات أرسطو من الفيلسوف ابن رشد . وفي النهاية لا أستطيع أن أقول أني قد وفيت الموضوع حقه ولكنه عرض سريع لوجهات النظر .

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة