تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

مصطفى علي يكتب التنمر

مصطفى علي يكتب التنمر

التنمر

بقلم / مصطفى علي

التنمر أصبح من أخطر الظواهر الموجوده فى المجتمع وهو وللأسف ليس وليد اللحظه أو يرتبط بمرحلة عمرية معينه حيث يبدأ التنمر من المراحل الاول فتجد الأطفال فى مقتبل العمر يتنمرون على بعضهم البعض فترى  هذا والده طبيب يتنمر على ذاك الذى والده موظف وذلك يتنمر على من والده سائق وهكذا نظل داخل الدائرة المغلقة من التنمر بين الأطفال وعندما ننتقل إلى مرحلة أعلى نجد انا أصحاب المؤهلات العليا يتنمرون على أصحاب المؤهلات المتوسطة بل والأدهى من ذالك أن أصحاب المؤهلات العليا يتنمرون على بعضهم البعض فخريجى كليات القمة يتنمرون على كليات القاع بل وخريجى نفس الكلية فتجد من هم فى تجارة انجلش يتنمرون على من هم فى تجارة عربى وهكذا حتى أصبح التنمر سمة فى حياتنا اليومية دون أن ندرى ومن أخطر أنواع التنمر التنمر العرقى فمثلا أصحاب البشرة البيضاء يتنمرون على أصحاب البشرة السمراء ومثال على ذالك ما يحدث مع لاعبى كرة القدم فى الدوريات الأوروبية بل وفى بلادنا العربية مثلما حدث مع لاعب الزمالك شيكابالا من جمهور الفريق المنافس .

والخلاصة فإن التنمر يبدأ  من الصغر ويرجع إلى التربية التى يتعلمها أبناؤنا منذ نعومة اظافرهم فعلى كل اب أو أم أن يربوا ابناءؤهم على انا الله خلق جميع الناس متساوين فى الحقوق والواجبات ولكن كلنا من يسير بإرادة الله لم هو مسخر إليه وعالمنا الكبير يحتوى الجميع فلابد أن لاننتقص من أحد بسبه عرقه اوعمله أو تعليمه فجميعنا يحتاج الاخر والاختلاف أحد أهم سنن الحياة.

أوقفوا التنمر يرحمكم الله

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة