تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

مصر تحارب الإرهاب نيابه عن العالم .

مصر تحارب الإرهاب نيابه عن العالم .

بقلم اللواء/ طارق الفامي .

ان مصر تخوض حرب ضد الإرهاب نيابه عن كل بلاد العالم و الشعب المصرى هو العصب الرئيسي للحرب علي الإرهاب ويجب أن نعلم بأن الوعى الوطنى هو حائط الصد الأول ضد قوى الشر و خفافيش الظلام من الارهابيين و أن العمليات العسكريه مستمره حتى يتم القضاء علي الإرهاب و إقتلاعه من جذوره و أن حالة التأهب القصوى ليست فقط علي القوات المسلحه و الشرطه بل هى علي كافة أجهزة الدوله و علي الشعب المصرى الإنتباه و الإبلاغ عن اى اعمال مريبه او مشتبه بها تحدث أمامه او بجواره فأنتم ياشعب مصر العظيم وقود و ذخيرة هذه الحرب المصيريه التى سوف تحدد مصير أمتنا العربيه فهى بين أيديكم أنتم أولا و الجيش و الشرطه ورائكم فأنتم أبطال هذه المعركه يا شعب مصر فالارهاب الاسود زرعته أجهزة إستخبارات دول بعينها وهو يطالها الأن في عقر دارها فقد إنقلب السحر علي الساحر فقد استطاع الاخوان الماسونيين شراء الإعلام في الغرب و علي وسائل الإعلام و الصحافه التصدى للتنظيم الدولى لإخوان الشيطان إعلاميا فالاعلام المصرى الوطنى عليه دور كبير في الرد علي الحملات الإعلاميه المغرضه في الخارج و أيضا يجب أن يتحد الاعلام و الأحزاب السياسيه و يتكاتفوا مع القوات المسلحه و الشرطه في الحرب علي الإرهاب الاسود ولابد علي كل من يستخدم وسائل السوشيال ميديا أن يتأكد من المعلومات قبل أن ينشرها فأحيانا تكون اشاعات مغرضه توضع من أجهزة مخابرات الدول الاعداء لمصر ونتداولها ونحن لا نعلم فهم يدسون لنا السم في العسل و أيضا يجب علي الاعلام الوطنى أن يجعل الشعب لا يتجه بنظره و سمعه الي القنوات الإخباريه الخارجيه المغرضه فالولاء و الإنتماء للوطن له الأولويه الأولي و علي من يدعون بأنهم نشطاء سياسيين و النخبه أن يتقوا الله في مصر و شعبها .
وإعلم يا شعب مصر أن مصر تحارب الإرهاب و قاربت علي دحره و إقتلاعه من جذوره و أن مصر الأن دوله قويه قادره علي الرد المناسب وفي الوقت المناسب علي كل الدول التى ترعي و تدعم الإرهاب فإن إعترافات الارهابيين أنفسهم تؤكد ضلوع النظام القطرى و التركى في دعم و تمويل الإرهاب و العمليات الإرهابيه داخل مصر وأنه ليس من الحكمه إذاعة اعمال القتال للقوات المسلحه و الشرطه في عملية المجابهه الشامله سيناء ٢٠١٨ أولا بأول و لكن ننتظر البيانات الرسميه من المتحدث الرسمى للقوات المسلحه او وزارة الداخليه فقط ….و علي الصعيد الدبلوماسي يجب أن لا تهداء الدبلوماسيه المصيريه لمواجهة الحملات المعاديه لمصر في الخارج و أيضا علي النواب في البرلمان المصرى العمل علي سرعة إصدار التشريعات اللازمه لمحاربة و مكافحة الإرهاب فيجب أن تكون كل أجهزة الدوله و الشعب المصرى علي قلب رجل واحد لمجابهة هذا المخطط الشيطانى لسقوط مصر و أن يقوم كل فرد بما عليه تجاه هذا الوطن حتى يكلل لنا الله النصر بإذن الله . (طارق الفامي) .

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة