تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

مسحراتية الفارقة والحرمان متابعة/ حسن قلاد بقلم/ رضوى هلال

مسحراتية الفارقة والحرمان متابعة/ حسن قلاد بقلم/ رضوى هلال

مسحراتية الفارقة والحرمان

متابعة/ حسن قلاد

بقلم/ رضوى هلال

في ٢٦ رمضان ١٣٧١ هجريا (٢٠ يونيه ١٩٥٢ ميلاديا) أجتمع اربع زملاء من المسحراتية تبدو عليهم علامات الفاقة والحرمان وهم مسحراتي الامام الشافعي والقلعة والسيدة والازهر وجلسوا يستعدون لوداع رمضان ويتحسرون علي أيام زمان ، أيام الخير والجنيهات الذهب وفوجئوا بمحرر صحفي جاءهم من مجلة الأثنين دون موعد ليسألهم عن دعواتهم وأمانيهم في ليلة القدر

فقال الأول ” طالب من الله ولا يكثر علي الله أن أكون مسحراتي في الزمالك أو جاردن سيتي عند الناس الهاي لايف”

وقال الثاني ” أطلب من الله أن أسافر في العام القادم إلي الأسكندرية لتسحير أولاد الذوات الذين يقضون رمضان في المصيف وعلي البلاج وأهو منها أصيف ومنها أسترزق”

وقال الثالث ” نفسي في كحك وبسكويت …ثم غني : الكحك دا بيني وبينه من زمان حب وغرام والبسكويت دا من سنة طيفه يزورني في المنام وعين الجمل هو الأمل واللوز بقشره أو مقشر الله يزيد المحسنين من نعمته أكتر وأكتر ”

وقال الرابع ” أدعو الله أن يتساوي الغلابة اللي زينا بالباشوات والبهوات في بلدنا ” ويبدو أن الأخير كانت دعوته مستجابة فبعد حوالي شهر قامت ثورة ٢٣ يوليو

نشرت هذه الصورة في مجلة الاثنين عدد يونيو ١٩٥٢

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة