تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

مجلس الشيوخ بين الواقع والمأمول بقلم د.رانيا عثمان

مجلس الشيوخ بين الواقع والمأمول بقلم د.رانيا عثمان

✍ د. رانيا عثمان

دعونا نحلل المشهد الحالى لمرشحي انتخابات مجلس الشيوخ بالعقل والمنطق و بمنتهى الحيادية و بدون الانخراط فى المبالغات الوطنية

التى لا تمس أرض الواقع و لا ترتكن إلى ثوابت العدل الذى يُبنى على الحقائق الواقعية و الطموحات المأمولة

لذلك حديثي موجه لكل من له صوت انتخابى أو له قدرة على الإرشاد و التوجيه

بخصوص انتخابات مجلس الشيوخ التى أصبحت على الأبواب

دعونا نتساءل ما هو معيار اختيار مرشح دون الآخر ؟

و سأرد بالإجابة التى إن طرحت فى حالة انتخابات مجلس الشيوخ فهى ظالمة بالقطع إن كنا منصفين ما هى الإجابة المتداولة ؟

وفقا لما قدم من خدمات و هنا سيتساوي الجميع لأنهم غير معروفين لك وليسوا من المنطقة

و هنا مدخلى لتحديد اختياراتك بعقلانية من خلال النقاط التالية :-

يجب أن تُبنى اختياراتك على مرشحين يساندون توجه الدولة و القيادة السياسية نحو المزيد من الدعم لحركة التنمية و البناء و رسم خريطة جديدة لمصر الحديثة القوية

التى لمسنا قوتها و عودة هيبتها على كل المستويات فى الفترة الأخيرة يجب ألا نترك الباب مفتوحا لمحاولات الإلتفاف لعناصر تلبس عباءة جديدة

و تحاول تغيير جلدها اعتمادا على تسامح الشعب و سرعة نسيانه لما كان فى فترة من أحلك الفترات التى مرت على مصر وعدم الإيجابية

هنا سيفسد ما تم إنجازه و يعرقل مسيرة التنمية التى بدأناها و يحدونا الأمل فى مواصلتها بنجاح وبخطي مستقرة و ثابتة

إن معيار الحكم بالخدمات و إن كان هناك البعض منها غير منصف لأن الحكم يكون بعد إعطاء الفرصة بانتخاب المرشح ثم الحكم على أدائه عندما يمثلك رسميا

و يكون فى يديه أدوات إحداث التغيير والمساهمة فى حل المشاكل بيد تصل إلى المسئول بتكليف من الشعب

و إن كان الأمر مختلف قليلا مع مجلس الشيوخ لانه منوط بالاتى:-

1-بمناقشة إقتراحات تعديل مادة أو أكثر من مواد الدستور

2-مناقشة مشروع الخطة العامة للتنمية الاجتماعية والاقتصادية

3-إقرار معاهدات الصلح والتحالف وجميع المعاهدات التي تتعلق بحقوق السيادة

4-مناقشة مشروعات القوانين ومشروعات القوانين المكملة للدستور التي تحال إليه من رئيس الجمهورية أو مجلس النواب

اذا مرشحى حزب مستقبل وطن هم أولى بأصواتنا و أولى بأن ينالوا الفرصة لان دائما بينهم من نستطيع التواصل معه

بكل سهولة و يسر لتواجدهم في الشارع و مقرات الحزب التي في كل المدن والقرى بالمحافظات

نختار من المرشحين من يتمتع بدماثة الخلق و النزاهة وعلى قدر من الثقافة السياسية و يشارك في حل مشكلات الشارع

حيث مهم تواجد صدق التوجه و توسم الإخلاص و الرغبة فى تقديم ما يفيد المواطن قدر المستطاع بناءً على ما وضع من أهداف و ما يتوافق مع مخططات الدولة فى كل فترة

و أحذر من التقليل من أهمية و دور مجلس الشيوخ لأنه سيكون من الركائز الهامة فى الفترة القادمة

و ما يردد غير ذلك فى هذا الشأن تضليل للمواطن لكى لا يشارك و يفتح الباب لطيور الظلام مرة أخرى

إن الخدمات و المساهمات التي قدمها حزب مستقبل وطن التى قد يقلل من قيمتها البعض كانت فى حدود المتاح و يعتمد قدر كبير منها على الجهود الذاتية

و بما يتناسب مع الظروف الموجودة التى مررنا بها جميعا مع جائحة كورورنا

و من معايير الاختيار أيضا قدرة المرشح على طرق الأبواب و المشاركة فى صنع مستقبل هذا الوطن من خلال ما سيعرض على المجلس للمناقشة

وأظن أن ذلك متوفر بقدر كبير فى مرشحى حزب مستقبل وطن

عن مرشحى باقى الأحزاب و إن كانوا شبابا و هذا ليس عيبا لأنهم يملكون الحماس الذى افتقدناه كثيرا

وبالتالي نجد نتيجة مؤكدة وحيدة و هى أن مرشحى حزب مستقبل وطن هم الأكثر تواجدا و الأحرص على التطور

و تقديم الأفضل لما يحوي من قيادات شابة متحمسة تربت و تدربت معظمها سياسيا

وبالتالى فهى الأقدر على المشاركة فى المهام التى ستوكل إلى مجلس الشيوخ 

و هكذا يكون المنظور الإيجابى الذي اعتقد انه قد لامس منطق الفكر الواعى المتقدم الدافع للبناء والتنمية

تعليقات الفيسبوك

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*