تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

ماذا فعلوا بنا ….نور ومهند !!!

ماذا فعلوا بنا ….نور ومهند !!!

 

الإسم :ريهام المكاوي

مما لاشك فيه أن كل ما نتعرض له من مؤثرات تدخل إلي العقل البشري وتختزن فيه تؤثر في تشكيل أفكارنا وتوجيه سلوكياتنا ، وتختزن في العقل الباطن وتؤثر فيه تأثيراً كبيرا ، وقد كانت الدراما التركية في فترة من الفترات أحد المصادر التي أثرت علي المجتمع المصري وأثرت علي تشكيل فكر أفراده ، والدراما التركية متمثلة في (نور ومهند ) كانت أحد الوسائل الكبيرة التي أثرت علي منازل كثيرة في المجتمع المصري ،بما صوروه وقدموه لنا من رومانسية زائفة وعلاقة غير واقعية لا توجد علي أرض الواقع علي الإطلاق وأفكار هدامة تدمر وتخرب وتحرق الأخضر واليابس في طريقها من قيم وأخلاق ،وصورة (مهند ) الشاب الوسيم الذي تفاني في حب معشوقته نور قد جعل الكثير من الزوجات والبنات يقعن في حُمي تمني (مهند) ويقعن في حمي (مقارنته مع أزواجهن )، مما جعل الحياة جحيم غير حقيقي نظراً لعامل المقارنة والإسقاط علي الواقع والذي ثبت من علم النفس أنهما من العوامل المؤثرة علي جودة وحقيقة الحياة ، ولأنها أفكار تؤثر تأثيراً سلبياً مباشراً علي النفس البشرية ، ومما انتشر في وقتها من ارتفاع نسب الطلاق لتمني حياة وعلاقة مثل علاقة نور ومهند بغير منطقية وغير عقلانية لا توجد في الواقع سبب تصدع كبير في المجتمع المصري وتصدع كبير في أفكاره وآرائه وبين أفراده ، وأثر علي ثوابت القيم لبثه أفكار وقيم هدامة تتنافي مع تعاليم الدين الإسلامي وتتنافي مع صحيحه ومع ما أمر الله به عزوجل من غض البصر والعفة والحياء وأثر علي الإستقرار الأُسري ،وأثر علي آراء الناس في المجتمع المصري تجاه بعضهم البعض وتجاه الحياة بصفة عامة ، وجعل الرجال يرون زوجاتهم علي غير حقيقتهن ، ويحدث التنافر في التعامل بين أفراد الأسرة الواحدة والمجتمع الواحد بل والوطن الواحد ، ونظراً لطبيعة النساء العاطفية فقد جعلت هذه الأفكار التي تم بثها من خلال هذا المسلسل وغيره من عوامل الغزو الثقافي ،يفكرن بغير منطقية ولا عقلانية في رغبتهن في وجود هذه الأفكار علي أرض الواقع ، وخيالية ذلك في نفس الوقت واستحالته ،مما جعل العقلانية لا تسيطر بدلاً من التفكير في التواصل الفعال وكيفية خلق مساحة من التفاهم المشترك والإحترام وحياة جيدة مبنية علي أساس الواقع وليس الخيال ،ولا تزال الكثير من هذه العوامل تؤثر علي المجتمع المصري وتؤثر علي قيمه وأخلاقه التي تشتت وتبعثرت ،هل علمنا الآن أحد أسباب تصدعنا وانهيارنا أخلاقياً وثقافياً ودينياً ،وللحديث بقية مع عامل آخر مثل أغاني (المهرجانات )

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، ‏‏لقطة قريبة‏‏‏
تعليقات الفيسبوك

أضف رأيك و شاركنا بتعليقك