تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

مادونا حمادة “بعد الألم أمل”

مادونا حمادة “بعد الألم أمل”

بقلم_ مادونا حمادة 

“بعد  الألم أمل ” جملة عجيبة لدرجة أن لما نسمعها يتبادر في أذهاننا أنها جملة خيالية أو مقولة بنسمعها فقط ولكن الحقيقة أن فعلا بعد الألم والحزن والإحباط والتشاؤم أمل وتفاؤل وفرح ونجاح .

كل واحد أتعرض للألم في حياته و لصعوبات ولمشاكل وليأس و لإحباط و لفشل، ولكن يوجد اختلاف في استقبال تلك الصعوبات ولما نتحدث عن جزء الأول من  “الأشخاص الإيجابية ” نجد أن أشخاص لديهم أمل دائما حتي لو بصيص من الأمل وكل شخص راسم في خياله مستقبله وهدفه في الحياة الذي يريد تحقيقه ولديهم الإصرار في التحقيق تلك الأهداف حتي لو بعد سنين ومهما تعرضوا لظروف صعبة ولمشاكل ولضيقات دائماً في الاستمرار بكل طاقة ومعافرة ومثابرة لحد ما يصلوا لحلمهم ويحققوا كل ما يريدوا ويشعروا بالإكتفاء والراحة والتخلص من تلك الألم ومن هنا يأتي القول بعد الألم أمل ونجاح وفرح.

الجزء الثاني من الأشخاص هم “ الأشخاص السلبية “أول ما يتعرضوا للألم ولصعوبات ولفشل يبدأوا في مرحلة الإستسلام والضعف و اليأس وعدم الاستمرار في تحقيق غرض ما ويعتقدوا في أذهانهم أن تحقيق الحلم  مستحيل يتم تحقيقه بسبب كذا وكذا أو من أسهل الأسباب يقال بسبب أن أنا فاشل أو أنا لم استطيع تنفيذ فعل ما أو يقال من أمتي الحلم بيتحقق إحنا بنحلم فقط أو أنا ظروفي مش مهيألي أن أنجح أو الناس بتسخر مني ويرددون أني مش هقدر أحقق نجاح وطبيعي بعد هذه الأسباب وهو يري هذه الأسباب هي اللي وقفته عن تحقيق حلمه ونجاحه وتعجيزه عن تغير حياته للأفضل و يبدأ يدخل في مرحلة اليأس والإحباط ويوهم ذاته أنه فاشل و انه أقل واحد ومستحيل ينجح ويصل لهدفه ولا يستطيع أن يتغير للأفضل ولا يستطيع أن يتخلص من تلك الآلام الذي يشعر بيه ولا يشعر بالاكتفاء الذاتي ويأتي القول هنا بعد الألم فشل وانكسار وحزن .

ما هو الألم ؟

الألم ” هو شعورك بعدم الراحة في أي من المجالات “الشغل ، الدراسة ، العاطفة ،…”وتتقبل هذا الشعور وتصارح نفسك بالألم الذي تشعر بيه و نقط فشلك وأيضا نقط نجاحك و بهذا الذي يجعلك تبحث عن أفضل لك ، الألم هو مايدفعك الي الأمام هو المحرك ويجب معرفة من أنت وما تريد ؟ ما تريد أن تصبح؟ ما الوضع الاجتماعي الذي تريده؟ ما أهدافك وطموحك؟ هل يجب تغير شخصيتك لعدم شعور بهذا الألم ؟ ،وإعلم جيدا ان الألم لم ينتهي إلا بكتفاء الذات بالراحة النفسة.

ما هو الأمل ؟

الأمل “هو الشعور أو العاطفة التى يشعر معها الإنسان بالتفاؤل والإيجابية تجاه ذاته وتجاه الآخرين، وهو ذلك الشعور الذى يجعله قادراً على التفاعل والتكيف مع المحيطين به ويدفعه بمنأى عن العزلة .

اجعل نفسك من الأشخاص الأقوياء نعم الأقوياء لأن من لدي أمل أصبح قوي وهيسطتيع أن يكمل الطريق للآخر حتي يصل لهدفه دون إستسلام أو سماع كلام الآخرين لأن مش كل الناس مقياس ليك لأن في كثير من الناس هوايتها أن تحبط الأشخاص فقط مش بتكون دافع ولا طاقة ليهم للأسف بتكون ضعف وإحباط ليهم
مش معني انك فشلت النهاردة تبقي فاشل بكرة والسنين الجاية اجعل من فشلك بداية نجاح ليك خليك دائما يبقي عندك أمل و ما دام في قلوبنا أمل سنحقق الحلم سَنتقدم إلى الأمام هنحقق نجاحات تبهر الآخرين ولن تقف في طريقنا الصِعاب لندخل في سباق الحياة ونحقق الفوز بعزمنا و إرادتنا.

عافر جاهد اتعب وابذل جهد وارسم مستقبلك بايديك ارسم مكانتك للأفضل، الأمل ليس مقتصر فقط علي أمل النجاح بعد فشل بل احتوى أمل الشفاء من المرض مهما كان صعب و أمل في وجود حل المشاكل مهما كانت معقدة وأمل في تغير الأشخاص للأفضل ،وتذكر إذا أغلقت الشتاء أبواب بيتك ،وحاصرتك تلال الجليد من كل مكان فإنتظر قدوم الربيع وافتح نوافذك لنسمات الهواء النقي ! وأنظر بعيداً فسوف ترى أسراب الطيور وقد عادت تغني ، وسوف ترى الشمس وهي تلقي خيوطها الذهبيه فوق أغصان الشجر ، لتصنع لك عمراً جديداً وحلماً جديداً ، وقلباً جديداً .

يُمكن للإنسان أن يعيش بلا بَصر ولكنه لا يمكن أن يعيش بلا أمل،الآمال العظيمة تصنع الأشخاص العظماء، إذا كان الأمس ضاع فبين يديك اليوم ! وإذا كان اليوم سوف يجمع أوراقه ويرحل فلديك الغد لا تحزن على الأمس فهو لن يعود ! ولا تأسف على اليوم فهو راحل واحلم بشمس مضيئه في غد جميل، نحن نعيش لكي نرسم ابتسامة ونمسح دمعة ونخفّف ألما ً ولأن الغد ينتظرنا والماضي قد رَحل وقد تواعدنا مع أفق الفجر الجديد.

الأمل هي تلك النافذة الصغيرة، التي مهما صغر حجمها، إلّا أنها تفتح آفاقاً واسعة في الحياة. لا تنتظر حبيباً باعك وانتظر ضوءاً جديداً يمكن أن يتسلل إلى قلبك.
من أجمل الأشخاص أثبتوا قول بعد الألم أمل هو” توماس إديسون ” مخترع الكهرباء
توماس “في بداية حياته تم اتهامه ب<<الفاسد الفاشل>>، بمعنى بلادة العقل من قبل أستاذة بالمدرسة، نظراً لتشريد ذهنه في أوقات عديدة وهو في المرحلة الدراسية، ولكن هذا لم يؤثر على مسيرة حياته، حيث أرجع الفضل لوالدته التي قامت بتدريسه في المنزل وأسهمت قراءته لكتب باركر العلمية مدخلة الفلسفة الطبيعية كثيراً في تعليمه، وقال عنها إديسون «والدتي هي من صنعتني، لقد كانت واثقة بي، حينها شعرت بأن لحياتي هدفاً، وشخص لا يمكنني خذلانه» وبعد ما أطلقوا عليه انسان فاشل أصبح من أذكى أشخاص العالم  ومن هنا يأتي القول بعد الألم واليأس والإحباط أمل و نجاح وفرح ، وأشخاص أخري بدأوا حياتهم بفشل وانتهوا بفشل ومن هنا يأتي القول بعد الألم فشل .

ختام المقال ما تريد أن تصبح ؟

 

تعليقات الفيسبوك
شارك هذا الخبر

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*