تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

لحظة…ممكن

لحظة…ممكن

كتبت//دعاء محمد

يحكى أن فأرا قال للأسد في ثقة : “اسمح لي أيها الأسد أن أتكلم وأعطني الامان
فقال الأسد تكلم أيها الفأر الشجاع
قال الفأر أنا أستطيع أن اقتلك في غضون شهر..
ضحك الأسد في استهزاء وقال أنت أيها الفأر …
فقال الفأر نعم فقط أمهلني شهرًا فقال الأسد موافق ولكن بعد الشهر سوف أقتلك إن لم تقتلني..
مرت الأيام…
وفي الأسبوع الأول ضحك الأسد لكنه كان يرى بعض الأحلام التي يقتله الفأر فيها فعلاً …ولكنه لم يبال بالموضوع
ومر الأسبوع الثاني والخوف يتغلغل إلى صدر الأسد…
أما الأسبوع الثالث فكان الخوف فعلاً في صدر الأسد ويحدث نفسه ماذا لو كان كلام الفأر صحيحا ..
أما الأسبوع الرابع فقد كان الأسد مرعوباً…
وفي اليوم المرتقب دخلت الحيوانات مع الفأر على الأسد
وكم كانت المفاجأة كبيرة لما رأوا أن الأسد جثة هامدة…
لقد علم الفأر أن انتظار المصائب هو أقصى شيء على النفس.

هل تعلم من هو الأسد
هو شخصيتك التي من المفترض أن تكون قوية جدا بإيمانها…
و الفأر هو قلقك وخوفك …
كم مرة قد انتظرت شيئا ليحدث ولم يحدث…
وكم مصيبة نتوقعها ولا تحدث بمثل المستوى الذي نريد..
لذلك من اليوم لننطلق في الحياة ولا ننتظر المصائب لأننا نعلم أنها ابتلاء وسوف تحل عاجلاً أم أجلا
وسوف تمر الحياة …
والفشل والمصائب ماهي إلا نعمة يغفل عنها الكثيرون …
فلا تشغل نفسك بالمصائب القادمة وركز في يومك الحالي وكن إيجابيًا ،
“تفاءلوا بالخير تجدوه

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة