تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

كَفْكِفي دَمْعَكِ يا العِراقِ

كَفْكِفي دَمْعَكِ يا العِراقِ

كَفْكِفي دَمْعَكِ يا العِراقِ
بقلم مصطفى سبتة
كلُّ من عليها تَشَضّى وَهَجُ
إنتَفضَ الدَمُ وَعُدَّ لَهُ سَرَجُ
مِنْ كُلّ فَجٍّ قُلوبُُ لنا وَثَبَتْ
مِنْ رَحِمِ الخَيْرِ لِلْخَيْرِ غَنَجُ
إمْتَطَيْنا جِراحَنا وَكُلَّ نازِفَةٍ
يَعْصُرُ بالروحِ ألَمُُ لهُ وَدَجُ
دَمْعُ الثكالى جَمْرُهُ يَنْسَكِبُ
قُتِلَ لَنا الثائِرونَ إذْ خَرَجوا
أباةُ الضيْمِ نِبْراساً مَطالبَهُمْ
أشَمُُ بالدَمِ الزَكِيِّ مُضَرّجُ
يَدُُ الأعادِيِ غَرَسَتْ رَصاصَها
وَفاءً للعِراقِ عُصْمَةُُ تَتَأجّجُ
بَمَنْ تاجَرَ بِالدينِ ومُعْتَقَدي
ولَمْ يَسْلَمْ منْ شَرّهِمْ مُنْعَرَجُ
كَمْ من رَأسِ أفْعى يَقودُنا
إلى الهَلاكِ بكُلّ شَرٍ مُدَجّجُ
راقَ لَهُمْ سَفْكُ دَمِ أكْبادِنا
وَأنْ نَسْتَكينَ تُفَرّقُنا مَناهِجُ
سَكَبَ الرَدى المَوْتَ مُتَرَبِصاً
فَنالَ لِما تَمَنّى زَهْرَنا الأرِجُ
صَنَعوا مَجْدَهُمْ مِنْ جَماجِمِنا
وَقَدّوا ثَوْبَ طُهْرِنا مُنْتَهَجُ
قَنَصواالفراتينِ أمامَ أنْظارِنا
فَدَوّتْ حَناجِرُ الشِعْرِ رَزَجُ
كَفْكِفي دَمْعَكِ ياأمّ الشَهيدِ
فَآياتُ تشرينَ لمُصابِكِ حُجَجُ
بَيادِرُ النَصْرِ رُوِيَتْ بَشائِرُها
حَناجِرُ الدَمِ دَوَّتْ لَها مُهَجُ
كَمْ بِصَدْرِ الشهيدِ آهاةُُ كُبّلَتْ
هَشّمَ قَيْدَها صَوْتُهُ النَضِجُ
سَماءُ الثائِرينَ بكِبْرٍ نَطَقَتْ
أفْلاكُُ تَمْحو لَيْلَها المُبلِجُ
سَلاماً لِرُباكَ وسَماكَ مَوْطِني
ولِِكُلِّ شِبْلٍ رافَضاً ما نَهَجوا
إمْتَشَقَ ضِلْعهُ رايةً رَفْرَفَتْ
لِساريةِ الحَقِّ نَزَغاً لَهُ فَرَجُ
هذِه سَرايا المَجْدِ قَدْ إنْحَنى
لها الإعصارُ وبأوثانِهمْ هَرَجُ
فلَذَّةُ الأكبادِ والأرضُ إنْتَفَضَتْ
دِمائُهّمْ رَوَتْ حُلُماً سَيَنْضُجُ

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة