تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

كورونا والعلاقات الحميمةCovid 19 and Romantic Relationships .

كورونا والعلاقات الحميمةCovid 19 and Romantic Relationships .

كورونا والعلاقات الحميمةCovid 19 and Romantic Relationships .
يكتب د جمال فايد
أستاذ الصحة النفسية والتربية الخاصة بجامعة المنصورة
‎تداعى تأثير Covid 19 إلى أخص خصائص العلاقات بين الرجل والمرأة ، وتدخل هذا الفيروس ليحدث تباعد بل قل خصومة وشقاق إجباري.

‎تأثرت العلاقات الحميمة تأثيرا فادحاً لما تناقلته ولا زالت تتناقله وسائل الإعلام عن طرق العدوى .
‎وأصبحت الناس في حالة كالواقع بين خطرين كلاهما صعب بل أحدهما قاتل والآخر أقل خطورة ، أو كما يقال “البحر من أمامكم والعدو من خلفكم” فماذا تختارون ، البحر والغرق، أم مواجهة العدو إما تقتلونه وإما يقتلكم؟؟؟
‎عاش هذه الفترة كثير أو قل كل الازواج والزوجات وكذلك الزيجات الحديثة ، وكانت الناس في حالة من الغموض والخوف والارتباك الطبيعي في مثل هذا الوضع الغريب.
‎لا يستطيع أحد أن ينكر تداعيات هذا الخطر وإقتحامه لخصوصيات العلاقات الحميمة.

‎وفي الغرب وتحديداً في السويد تمت دراسات عديدة عن تأثير تداعيات هذا الخطر على العلاقات الحميمة.
‎وقد وجدت كثير من الدراسات حالات شائعة أى كثيرة من القلق والتوتر والمشاحنات بين الشريكين في تلك الفترة.
‎والخطورة تزداد مع كثرة التعارض والتناقض بين نتائج الدراسات ، فبعضها ينفي تماماً العلاقة وبعضها يؤكد موثوقية العدوى والعلاقة وهذا معه أدلته وأسانيده وذاك كذلك.
‎إلا أن المخاوف والتوجسات لم تكن على نفس الدرجة في البداية أو مابعد ذلك .
‎وقد سادت حالة من الوساوس والمخاوف خصوصاً عندما تأكد إصابة زوجات بعض الاطباء الذين أصيبوا.
‎وأصبحت العلاقات الحميمة كالمقامرات أو اللعب بالنار وخصوصاً في الثقافة الشرقية .
‎ليس هذا فحسب بل زاد تأثير pandemic على كنه العلاقة والكيفية والطريقة والكفاءة والنقص وعدم الاكتمال وغيرها
‎وكثير .

تعليقات الفيسبوك

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*