تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

قوافل دعوية بالإسكندرية لمتابعة الخطباء

قوافل دعوية بالإسكندرية لمتابعة الخطباء

الإسكندرية – حاتم السيد مصيلحي

بناء على توجيهات معالى أ.د محمد مختار جمعة وزير الاوقاف وفى إطار جهود وزارة الاوقاف للنهوض بالمستوى الدعوي، تابعت مديرية اوقاف الأسكندرية بقيادة فضيلة الشيخ محمد خشبة وكيل وزارة الاوقاف وتوجيهات فضيلة د عبدالرحمن نصار وكيل المديرية وإشراف فضيلة الشيخ حسن عبد البصير مدير عام الدعوة سير خطبة الجمعة بمساجد المحافظة للاطمئنان على الالتزام بخطبة الوزارة، وإقامة الشعائر بالمساجد كما وجهت المديرية قافلة دعوية إلى مساجد إدارة العامرية بالإضافة إلي القوافل الداخلية ببعض الإدارات الفرعية، وكانت خطبة الجمعة تحت عنوان “حقوق الوالدين وذوى الارحام” و
إن ما أ جمعت عليه الشرائع والأديان وأوصى به الرسل والأنبياء بر الوالدين والإحسان إلى ذوى القربى وهذا مما أخذ الله به الميثاق على الناس قال تعالى “وإذ أخذنا ميثاق بنى إسرائيل لا تعبدون إلا الله وبالوالدين إحسانا وذى القربى”
وامتدح الله الأنبياء والرسل بكونهم بارين بآبائهم فقال تعالى فى شأن يحيى عليه السلام ” وبراً بوالديه ولم يكن جباراً عصيا”
وقال فى شأن عيسى عليه السلام “وبراً بوالدتى ولم يجعلنى جباراً شقيا”
وقد أوصى الإسلام بالوالدين أعظم وصية ونهى عن الإساءة إليهما بالقول أو الفعل فقال سبحانه ” وقضى ربك ألا تعبدوا الا إياه وبالوالدين إحسانا إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريماً واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا”
والإسلام قد أمر أتباعه ببر الولدين ولو كانا غير مسلمين لأنهما فى النهاية أبوين بغض النظر عن دينهما قال تعالى”ووصينا الإنسان بوالديه حسناً وان جاهداك على أن تشرك بى ما ليس لك به علم فلا تطعهما وصاحبهما فى الدنيا معروفاً”
وقد أخبرنا النبى صلى الله عليه وسلم أن أقصر الطرق إلى الجنة بر الوالدين فعَنْ مُعَاوِيَةَ بْنِ جَاهِمَةَ السُّلَمِيِّ ، قَالَ أَتَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنِّي كُنْتُ أَرَدْتُ الْجِهَادَ مَعَكَ ؛ أَبْتَغِي بِذَلِكَ وَجْهَ اللَّهِ وَالدَّارَ الْآخِرَةَ، قَالَ : ” وَيْحَكَ، أَحَيَّةٌ أُمُّكَ ؟ ” قُلْتُ : نَعَمْ، قَالَ : ” ارْجِعْ فَبَرَّهَا “، ثُمَّ أَتَيْتُهُ مِنَ الْجَانِبِ الْآخَرِ، فَقُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنِّي كُنْتُ أَرَدْتُ الْجِهَادَ مَعَكَ ؛ أَبْتَغِي بِذَلِكَ وَجْهَ اللَّهِ وَالدَّارَ الْآخِرَةَ. قَالَ : ” وَيْحَكَ، أَحَيَّةٌ أُمُّكَ ؟ “، قُلْتُ : نَعَمْ، يَا رَسُولَ اللَّهِ، قَالَ : ” فَارْجِعْ إِلَيْهَا فَبَرَّهَا “، ثُمَّ أَتَيْتُهُ مِنْ أَمَامِهِ، فَقُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنِّي كُنْتُ أَرَدْتُ الْجِهَادَ مَعَكَ ؛ أَبْتَغِي بِذَلِكَ وَجْهَ اللَّهِ وَالدَّارَ الْآخِرَةَ. قَالَ : ” وَيْحَكَ، أَحَيَّةٌ أُمُّكَ ؟ “. قُلْتُ : نَعَمْ، يَا رَسُولَ اللَّهِ. قَالَ : ” وَيْحَكَ، الْزَمْ رِجْلَهَا ؛ فَثَمَّ الْجَنَّةُ ”
كما ارشدنا الإسلام الحنيف إلى رعاية حقوق ذوي الأرحام والأقارب فعَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ : سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : ” مَنْ سَرَّهُ أَنْ يُبْسَطَ لَهُ فِي رِزْقِهِ، أَوْ يُنْسَأَ لَهُ فِي أَثَرِهِ ، فَلْيَصِلْ رَحِمَهُ”
حفظ الله مصر وأهلها وجيشها ورجال امنها وولى أمرها من كل مكروه وسوء.

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة