تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

قراءة في قصيدة – محروم من وطن بمغني – للشاعر لزهر دخان

قراءة في قصيدة – محروم من وطن بمغني – للشاعر لزهر دخان

قراءة في قصيدة – محروم من وطن بمغني – للشاعر لزهر دخان

كتب لزهر دخان

لا تبث لك قصيدة تقرأها ما ترجوه منها إلا عدما تفهما . وإذا فهمتها ستجدها بمذيع ومذيعة وكتاب ومصورون .يجلسون في رأسك حيث أمرتَ وكيفما تريد . ليغذون الروح والوريد بما طلبت .

وذا الشعر قد برهن على أنه يستطيع التغلغل في ساعات أيامك ، كل يوم أكثر.. ما إستطعت فهمه والإدمان على طلبه . حتى تكون قد بدأتَ الغناء مع من غنى . وهل ستبدأ الغناء بدون أن تفهم وتتعلم وتكون على دراية بالأسباب التي تجلعنا نغني . غالبيتنا في الوطن العربي نغني كراهية للسطان وحُبا في الإنسان . ونحن ننتج من الأغنيات الألاف سنويا . ومنها ما نتمسك به كل حسب سعة حنجرته . ولا نسمح لآي تراث أخر بطمسهِ ونحن على قيد الحياة .

ولمن يرغب في قراءة الشعر بدون أن يفهمه لآنه يثق في روح شاعر شرحته له بمحبة . يسعدني أن أقرأ لكم من قصيدتي وعنوانها (محروم من وطن بمغني ) وأعني أن البلاد قد صارت للأسياد ،وهم أنواع .وجميعهم لهم أتباع ،وأولهم هو المغني . وهذا هو سبب الحرمان وتقريبا من لا يَسود لا يغني له أحد .

وفي هذه الرائعة التي بنيتُ تفعيلتها على نمط شعر التفعيلة المعاصر .الذي لم يبدأ العرب إستخدامه إلا قبل 120سنة فقط . وجدت لنفسي متسعا من الشعور لآغني حسبه ووففقه .ثم أتركه للقاريء فربما يراه نشيدا مناسبا لوطنه أو لوطنه الثاني . أو لواحدة من عواصم العرب التاريخية .المدن التي لا يسعدها غناء إلا الصمت ،ريثما تكمل البكاء .ولا أظن أن ، دمشق ، بغداد ، صنعاء ، القاهرة ، بيروت ، طرابلس سيكففن عن الباء قريبا . وليس بكاء الملايين ما ينتهي في الحين .

  • محروم من وطن بمغني –

محروم من وطن بمغني

ويصوم من أجل الوطنية

لله يا محسنين

لله يا محسنين وطن يغني

ووالله يا مواطنين

والله لن أعيد مجد التمني

سأعمل بجد يليه الجد

وسأقول لبلادي عودي

عودي فإني سئمت غربتي

وسئمت حياة التبني

وعشت محروماً من أهل ووطن

وعشت محروما من أصل وسكن

وحروب الأهل تخيط كفني

وحروب الجهل تغير كفني

وحروب الجهل تغير لوني

اسود بعد الأبيض

وأصفر بعد الأخضر

ولا شيء غير المقاهي يسقيني

وأشرب كل البن البني

وأنسى النوم ساعات طوال

كعادتي في حياتي أخطب الجريدة الوطنية

وأقطنها سجني

بعلم الوطن أنا وثني

ولكن الوثنية ما نفعت

وبعلم الوطن أنا مكروه

بفعل السياسة يتوه

وبفعل تخريف الساسة معتوه

بين كلمتين شهيدتين في الوطن أنا حائر

لا أفهم أخر عبارات السلطان ما هي

هل قال خذوه أو قال هاتوه

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة