تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

قاتل صامت يتكون داخلك لا تدركه الا بعد فوات الاوان

قاتل صامت يتكون داخلك لا تدركه الا بعد فوات الاوان

لما جسمك بيفقد مياه كتير في الحر، و مابتشربش مياه كفاية تعوض الفاقد.. و مع كتر الشاي و الشاي الأخضر و القهوة و النسكافيه و الكابتشينو و القصص دي.. جسمك بيفقد مياه أكتر.. و يحصل له جفاف.. كثافة دمك بتزيد.. و لزوجته بتقل..

المفروض كرات دمك بتنساب عادي.. بحرية و سلاسة زي صورة رقم 1.. لما بتفقد ميه كتير و كثافة دمك بتزيد..

بيبقي “كثيف”..

على شرايينا كلنا من جوا.. و بشكل متفاوت في طبقة رواسب و بلاك متكونة.. من العوادم و الدخان و الدهون اللي بناكلها و حاجات كتير..

مع تدفق الدم “الكثيف” دا.. بتتشال طبقة من البلاك دا.. بتتخدش و بتجرح معاها جزء من جدار الشريان.. الجسم بيبدأ يتخذ ميكانزم دفاعي.. و بتتجه كرات الدم الحمرا علشان تسد الجرح دا و توقف اي نزف محتمل..

الإجراء دا في الظروف العادية بينقذ حياتك.. بس جوا شرايينك.. بيتحول لشيء آخر..

شيء اسمه “جلطة”…

بتبدأ تتكون الجلطة دي.. حاجة أصغر من ذرة الرمل.. بتسبح في دمك، الجزء الصغير دا عبارة عن “قاتل صامت محترف”.. ممكن تمشي في مجرى الدم و تسد شريان في المخ.. و دي غالبا النهاية الي محدش بيعرف حصلت إزاي و إمتي.. و بتسمع في ذهول “دا كان شاب و زي الفل و متعشي معايا امبارح”…

و ممكن تبدأ تتكون مثلا على جدار شريان.. زي صورة 2.. و ليكن مثلا في الساق.. بتسد الشريان دا كليا أو جزئيا.. و كل دا و أنت مش حاسس بأي شيء.. و بعدين من الحركة أو ضغط ضخ الدم بينفصل عنها جزء اسمه “صمة embolus”…

بتسافر الكتلة دي في مجرى الدم زي ماهو باين في الصورة 3.. و لها كذا سيناريو.. من غير مصطلحات معقدة.. ممكن توصل لشريان في القلب.. و تلزق في جدار الشريان و تلم خلايا دم أكتر.. فتبدأ تسد الشريان الحيوي.. بداية الإنسداد دا ممكن تحس بيه علي إنه “نغز” بسيط أو تتصور انه سوء هضم و ماتديلوش إهتمام.. بس الحقيقة إنت داخل علي أزمة قلبية..

بعد شوية بيتسد الشريان بالكامل.. خلايا القلب اتحرمت من الأكسجين اللازم لها عشان تشتغل.. فبدأ غلافها يتمزق و تسرب…

بيكافح المريض للتنفس لأن رئتيه بتتملا سائل.. القلب لما يضعف الدم بيتجمع في الأوعية الجاي من الرئتين.. و الضغط الزائد بيؤدي إلي تسرب السائل في الحويصلات الهوائية…

لو ماتلحقتش ممكن.. حرفيا.. يغرق في سوائل جسمه…

خلايا القلب المحرومة من الأكسجين بتبدأ تنفجر و تموت…

بيفقد المصاب 500 خلية من قلبه كل ثانية.. عكس باقي معظم خلاياك.. الخلايا دي لا تعوض..

الأمل الوحيد هنا هو إن المريض يخد دوا مذيب للجلطة.. “منشط البلاسمينوجين النسيجي Tissue plasminogen activator” يفك الجلطة و يرجع الدم ينساب في يسر…

الدوا دا لازم يوصل للقلب قبل ما خلايا كتير تموت.. و المريض يموت معاها…

. و طبعا دا لازم يتعمل في مستشفي.. ممكن مايلحقش المريض يوصل لها…

30% من أسباب الوفاة حول العالم جاية من السيناريو دا..

دا سيناريو..

ممكن الجلطة السابحة دي توصل للرئة.. و تسد الشريان الرئوي أو فرع من فروعه.. و تحس انك بس “نفسك مكتوم شوية”.. ضيق تنفس.. و تدخل تنام أو تخرج تشم هوا.. و دي غالبا.. النهاية…

السيناريو دا مسئول عن 15% من الوفيات حول العالم.. بتسمع برضه ساعتها “دا كان زي الحصان.. و جاتله كرشة نفس لأن العشا كبس علي نفسه شوية و دخل نام ماصحيش”.. هو في الواقع مش عشاء على الإطلاق..

في سيناريو آخر ممكن توصل للمخ و تسد شريان.. و تلاقي الضحية وقع منك فجأة.. في طبيب مرحوم صديق مشترك لطبيبة أعرفها.. وقع بدون سابق إنذار في ليلة زفافه بنفس الطريقة… و تاني بترجع تسمع في ذهول “دا كان واقف و بيضحك و فجأة وقع من طوله”…

السيناريو دا 37% من حالات الوفاة حول العالم…

طبعا التدخين و الكحول.. و القهوة و الشاي بكثافة بدون اعتدال.. و الوزن الزائد بسبب البيتزا و الشيبس و البيبسي و الكنتكي و السمنة و الزبدة و المحمر و المقلي و المسبك و الغلب الأزلي..

البلاوي دي مش بس عامل.. لا.. دي ممكن تقتلك بنفس الطريقة بـ”كرة دهن”.. تعمل اللي بتعمله الجلطة بالضبط.. تسد شريان.. و تسببلك نفس المشاكل..

لو مش بتتحرك حركة طبيعية.. يعني إنك واقف مدة طويلة مثلا.. أو إنك قاعد مدة طويلة.. او بتنام كتير.. دمك بيبدأ “يركد” في ساقيك أو مناطق أخرى.. و تتكون الجلطة…

الجلوس كتير بالذات.. و النوم الكتير.. شيء “مميت”..

لو شغلك بيرغمك علي الجلوس لازم تقوم كل ساعتين تتمشي و تحرك رجلك 5 دقايق علي الأقل..

في الحر بالذات لازم تشرب ميه كتير.. بكثافة.. جسمك محتاج 3 لتر يوميا عشان تحافظ على كثافة دمك مضبوطة و تتخلص من السموم.. و في الحر ممكن تحتاج أكثر..

خد بالك و انت بتشرب مياه مابتشربش التلاتة لتر مرة واحدة.. تشربهم على مدار اليوم كله.. لأن في حالة قاتلة تانية اسمها “التسمم المائي Water intoxication”.. و دي بتحصل لما بتشرب مياه كتير و تفقد “إلكتروليتات Electrolyte” أو أملاح جسمك من دون ما يقابلها كمية مناسبة داخلة الجسم من المواد دي…

المواد أو الأملاح دي هي اللي بتنقل الأوامر بين الخلايا و الأجهزة و بعضها.. و بين المخ و العضلات.. زي البوتاسيوم.. و فقدانها بكمات كبيرة في وقت قصير ممكن يوقفك أجهزتك عن العمل أو يسببلك حالة اضطراب في عمل المخ قد تؤدي إلى الوفاة..

علشان كده مع الحر و العرق.. اشرب مياه كتير.. و حافظ علي سيولة دمك.. بس كل أكل صحي معاه.. زي الموز و الفواكه بأنواعها و الخضار الطازج..

لو عرقت كتير جدا و حسيت بدوخة و رغبة في القيء.. كل موز أو بلح و استريح شوية..

كمان “مياه جوز الهند” بتعوضك كل الإلكتروليتات اللازمة تقريبا.. و بتمنحك شعور بالانتعاش و بتمنع الجفاف..

“المياه” بتاعت جوز الهند مش اللبن بتاعه..

خدت بالك مع سيناريوهات الوفاة اللي قلناها فوق.. إننا لو جمعناهم يبقوا 82% من حالات الوفاة الطبيعية في العالم؟

الأكل الصحي المتوازن.. و الرياضة و شرب الماء – تاني.. خصوصا في الحر – ممكن ببساطة يجنبوا ناس كتير المصير دا…

بلغ الكلام دا لأسرتك.. و علمه لأولادك و انصح الناس اللي تعرفها و معندهاش فيسبوك.. ممكن فعلا تنقذ حياة..

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة