تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

في تلك النقاط كيف تستغل وقتك الاستغلال الأمثل؟!

في تلك النقاط كيف تستغل وقتك الاستغلال الأمثل؟!

أسماء خليل.. الشرقية..
إذا ذهبت للشراء وأنت لا تعلم مُسبقًا ماذا تشتري !.. ستجد نفسك حتمًا تشتري أي شئ.. ربما تحتاجه؟! ربما لا تحتاجه؟! ربما تشتري أشياءًا أنت لا تحتاجها اليوم فتلقيها، وربما تحتاج إليها في يومٍ ما فلا تجدها!.. وربما لا تشتري ما تحتاج إليه، وحينما تعود لمنزلك تندم أنك اشتريته وأضعت به وقتك.. ستجد لسان حالك قائلًا : الأهم أنني أمارس عملية الشراء..
السوق هو الحياة.. وابتياعُنا للأشياء هو الممارسة الحقيقية لذلك الوقت..
ليس فقط الأهم أن نتواجد بالسوق.. بل الأهم أن ماذا نشتري.. أي كيف نستغل تلك الحياة فيما يفيدنا ويعود علينا بالنفع.. تلك النقاط توضح كيفية استغلال الوقت :
أولًا :- إذا كان لدي الإنسان ورقة وقلم وكلَّف نفسه لمدة خمس دقائق بتحديد ما يريد فعله.. فإن ذلك سيجعله حتمًا يتحمس لعمل ما يريد..
لا تقل إن الوقت قصير.. فقد ذكر علماء النفس أن الحُلم المستحيل الذي تمرره على رأسك لأيام متتالية، ثم تسعي في تنفيذه.. علي الأكثر سيتحقق.. لأنك في الأيام الأول من الحلم تتخيل أنه مُحال، ثم بتكرار حدوثه في العقل الباطن يُخيَّل إليك أنه حدث حقًا.. فحينما تبدأ في تنفيذه، تجدك تنفذه وكأنه واقعًا قد حدث بالفعل..
هكذا ألوقت.. يشبه كيسًا مطاطيًّا.. كلما وضعت به أشياءًا امتلأ واتسع.
ثانيًا :- المزاوجة بين الأعمال.. بإمكان المرء أن يعمل عملين أو أكثر في نفس الوقت.. لا تكرس كل وقتك لعمل شئ واحد في ساعة معينة.. فكل عمل لابد أن يتخلله لحظات انتظار استغلها بعمل آخر..
ثالثًا :- رتِّب كل شئ حولك.. فلا تجلس في مكان مُبعثر به كل شئ.. فتجد أفكارك كذلك.
رابعًا :- صادق المتحمسين الذين مابرحوا ينجزون أعمالهم.. فستجد الحماس انتقل إليك مثل الضحك حينما يستشري في مكان فتري أن الجميع يضحكون دونما سبب.
خامسًا :- في وسط أعمالك لا تنسى أن تنتقي منها ما يترك أثرًا.. ففي أيام ضيقك تجد ذلك الأثر محفورًا، فسرعان ما تجدك تتَّبعه وتهتدي لطريقك مرةً أخرى.
سادسًا :- روِّح عن نفسك كل حينٍ وآخر.. فإن الترويح عن النفس يجعلك في شوق للعمل وتستطيع تنظيم وقتك على الوجه الأمثل.
سابعًا :- العدو الأول في الحياة والذي يمثل معول هدم حقيقي هي تلك الجمل المنفية :لا أعرف.. لا أستطيع.. لا أقدر.. دائمًا استبدلها بسأحاول.. سأتعلم.. لأن الله تعالى قد خلق إنسانًا يستطيع أن يطأ سطح القمر..فمن الخزي أن يركَن دائمًا إلى عدم الاستطاعة..
ثامنًا :- وفي الأخير والأول والتاسع والعاشر تقوي الله.. فالله هو المدد..”من يتق الله يجعل له مخرجًا ويرزقه من حيث لا يحتسب”.. ريثما تستيقظ من نومك قل مدد.. ريثما تنتقل من عملٍ لآخر قل مدد.. فإن لم يأتنا منه المدد، فممن يأتينا؟!
سبَّح الله وسط كل أعمالك.. لا تقصر في آداء الفروض والأعمال التي تقربنا منه سبحانه.. في بداية ووسط سطورك التي تختطها.. أكتب الله.. فستجد منه تعالي العون والمدد.. الله..

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة