تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

فقط -عشرون- دقيقة النظر من القمة أروع

فقط -عشرون- دقيقة النظر من القمة أروع

كتبت هناء عبد الرحيم

وصلت إلى بيتي بعد رحلة امتدت مسافة ثلاثة كيلو مترا و استغرقت عشرين دقيقة ،وقفت أمام الباب و تنفست نفسا عميقا وضعت حقيبتي وشربت القليل من الماء ووضعت الزجاجة بجوار الحقيبة لا أعرف ما الذي جعلني اخرج المفتاح من الباب وامسك به وانظر إلى حديقة صغيرة أمام البيت وقعت عيناي منها على عدة زهرات بدأت في التفاح واستقبال الحياة ذهبت وقفت أمامها قليلا أنظر إليها تارة وتتضمن بغيرها تارة أخرى و قد لاحظت أن هذه الورود رغم أنها من شجرة واحدة إلا أنها مختلفة اللون الواحدة برتقالية والأخرى وردية اللون وان لكل منها رائحة تميزها،ووقفت قليلا و كدت أقرأها ولكني تراجعت و فضلت أن أقوم بريها وإزالة الحشائش الضارة من حولها…كم هي جميلة و رائعة!!
بعد أن أنهيت فتحت الباب وتناولت حقيبتي و زجاجة الماء شربت بعض الماء ثانية ثم عزمت على اكمال رحلتي إلى القمة …..
إلى سطح المنزل الذي يرتفع أربعة طوابق ساعد بعد عناء يوم عمل شاق و مسيرة الكيلو مترات الثلاث ….
بدأت خطواتي الأولى على السلم وانا أتذكر ذلك الشاب الذي كان يسير في الطريق منتظرا من يوصله إلى غايته والى هدفه ايا كان واقول لنفسي بصوت مسموع ….لن انتظر احدا
انا اقدر وتستطيع و هنا تذكرت جدتي رحمة الله عليها عندما كانت تبدأ بالعد فأقول(الله واحد مالوش تاني ثم تكمل العد ….)فعلا مثلها و بدأت في عد درجات السلم كنوع من التسلية والفكاهة في رحلتي التي كادت تنتهي.
وصلت إلى سطح البيت فتحت الباب وإذا الهواء عليل يهب على وجهي ..هواء نقي بارد و نظرت وانا أخذ خطواتي إلى مقدمة سطح البيت …أنظر بالدعاء إلى كل تلك البيوت من حولي إلى مآذن المساجد التي تشق الأفق في قوة و شموخ إلى تلك المباني الخرسانية و خزانات المياه واقول لنفسي
كم هو رائع الوصل إلى القمة و رؤية كل هذه الأشياء كل تلك المباني و المنشآت الكبيرة ما أثارها عندما تصل إلى القمة و تنظر إليها
للحظات حاولت التنقل هنا و هناك لأرى الطريق الذي سرت فيه فرأيت مقر عملي و عجبت لأن هذا الطريق الذي رأيته يوما صعبا و مستحيل أن أقطعه أو أتجاوز صعابه هو طريق يسير و قد استطعت قهرصعوباته وانتصرت وها أنا ذا قد وصلت وصعدت إلى القمة وأنا الآن أنظر وأمتع عيناي بهذا المنظر الرائع و امتع رئتي بالهواء النقي و امتع أذناي بالصمت و امتع ذاتي بالثقة والانتصار
حقيقة المنظر كان رائعا من أعلى ولن افرط في متعة المحاولة والاكتشاف و تحقيق الأهداف
جربوا كل صعب ستجدونه سهلا و ما صعوبته التي تظنونها إلا هواجس وأفكار سوداوية في عقلنا الباطن قمنا نحن أو أحد غيرنا بوضعها فيه.
قم وانتصر ولا تنظر إلى الوراء فتضيع الفرص الممكنة
تعليقات الفيسبوك

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*