آخر الأخبار

تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

عندما رحلت عني أميرتي

عندما رحلت عني أميرتي

بقلم مصطفى سبتة
رحلتِ – إلى الحيِّ المهيمنِ – أميرتي
وفي الحلقِ حزناً قد شَرَقتُ بغصَّتي
رحلتِ وقد سطَّرتِ في الصَّبرِ قِصَّةً
سَمَت بيننا عن كلِّ ذِكرى وقصةِ
فرحتُ قبيلَ الأمسِ لمَّا سمعتُها
تردُّ عليَّ القولَ في بعضَ ضحكةِ
تمنيتُ أن تبقى طويلاً وهزَّني
من الكربِ أمرٌ أذهبَ اليومَ فرحتي
توقَّفَ نبضُ القلبِ لمَّا توقَّفت
بموتٍ لها الأنفاسُ من بعدِ شِدَّةِ
وما عمرُنا إلا ليالٍ وبعدَها
سننزلُ من عالِ البنا نحوَ حفرةِ
وكم قد رجونا طولَ عمرٍ لميِّتٍ
وما صارَ يُغنِي ما رَجَونا لميِّتِ
يقيناً إذا الأيامُ وافى تمامُها
تعذَّرَ جهدُ الطبَّ لمَّا تقظَّتِ
لقد فارَقَت وجهي لِحُزني ابتسامتي
وهلَّت – كمثلِ المُزنِ – للفقدِ عَبرَتي
فأطرقتُ أبكي والأسى باتَ داخلي
وخارت – على هولِ المنيَّات – قُوَّتي
أيا أهلها والصحبُ والصهرُ كلُّكم
ويا والدي أمي بناتي وزوجتي
ألا أحسن الرحمنُ فيها عزاءَكم
وأورثها عفـواً وسكنـى بجنـةِ
فلو كان كلُّ الناس تفدي حبيبَها
لكان فِداها اليومَ رُوحي ومُهجَتي

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة