تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

علاقاتك في الحياة مع البشر

علاقاتك في الحياة مع البشر

كتبت : مروه طارق

العلاقات هي في المجتمع الترابط الثاني بعد نقطه التواصل بين البشر بعدما قد تكون أدركت شخصية كل فرد يكون حولك أو مسافه اقتراب أو مسافه بعيده هنا تجد ما تعرفه من كل شخص يتعامل معك كيف تكون تحديد علاقته بك؟ وكيف يكون الحدود أو الابتعاد عنه من خلال قرارك!!
ليس من الصعب تحديد العلاقة أكثر ما أصعب أن تعرف الشخص جيدا بعد علاقتك به وقد تكون تشعر بالندم خلال هذا لأنك من البدايه لما تعطي حدود العلاقة
وسوف نعرف معا العلاقات بمختلف الأنواع لتحديد كل شخص يكون في حياتك كيف تكون علاقتك معه
العلاقات تبدء من اختيارك انت او ان تكون لك الحدود مع من يتعامل معك طوال فترة اليوم حتى تبدء يوم جديد
التواصل اليومي جزء من حياتك البشرية التي تنشأ بها قدرتك الشخصية وإمكانية التعامل مع البشر بكل الخبرات والثقافات الحياتية والتعليمية لكن العلاقات تبدأ حينما تدرك أن الشخص يكون حتما علاقتك به تثبت الاختيار والوضوح
قد تختلف العلاقات بشكل عن الآخر لأن لكل علاقه يكون بها تعامل معين وصفه مختلفة

ولنبدء.. أولا صفه الزملاء أو العلاقة المعتاده

وتكون صفتها هيه أن الجميع من حولك يكون له حدود التعامل بأن قد تكون ببعض الكلمات والاطمئنان والترحيب ليس إلا أن تعطي أو تسمح أن أحد يتعدى حياتك أو شخصيتك السريه وقد تسمى علاقه سطحية الجميع يتعامل بنفس الطريقة ولا يتخطاها سواءً إذا رجلا أو امرأة .

الصفه الثانية علاقه الزملاء في حياتك أو أصحاب بالعمل

وهذه علاقة ليست بقريب إليك أو شخصية سطحيه إليك لكن تكون لها علاقه معينه للعمل والتفاهم والمشاركة في تخطيط النجاح و التعاون بالفريق الذي يحدد نوع العمل ولا ننفي أن يكون بينك وبينهم بعض التفاهم والمرح حتى تكسر روتين العمل والعواقب ولكن في وجود حدود العمل وليس حياتك كامله إليهم.

الصفه الثالثه علاقة الأصدقاء

هذه قد تكون نوع آخر بعد علاقه الحبيب الزواج لأنها تبنى على الفهم والأسرار والمشاركة في بعض حلول المشاكل و تكون بعض الأسرار إليه وليس يوجد حواجز حتى في المرح والضحك ولكن لابد أن تكون على اختيار موضح موثوق لأن يكون جزء الثاني في حياتك في جميع مواقفك الحياتية.

الصفه الرابعه وهي الزوج أو الزوجة الحبيب

و هى اساس الحياة لأنها تكون علاقه صريحه تبنى على ثقه وأمان نفسي وأسره تبنى على حياه مختلفة بعكس العالم الخارجى حولك ويكون كل شيء بين الطرفين في تبادل ومشاركة وفهم ومشاعر صادقه بالحب وتعاون في كل المواقف يكونو شخصآ واحدا حتى لا يشعر كلا من الاخر بملل أو أنه أخطأ باختيار شريك الحياة لأنها تكون مشاركة بالحياه لذا عليك الاختيار بكل المواقف حتى تضمن شريكك أن يكون اختيارا صحيحا.

الصفه الخامسة علاقة الأم والأب

هذه علاقة ليست تتشابه بأي علاقة أخرى لأنك تنشأ بينهم بمختلف طباعهم أو عيوبهم أو تقاليدهم يكون معك منذ الصغر ويتحملو المسؤليه لأجلك حتى تكون شخصاً ناجحاً ناضجا تواجه الحياة من بعدهم ولكنهم يكون لك الأساس بالحياة ويشاركون معك كل ما يؤلمك أو يحزنك أو يضرك ولا يجعلونك تخجل أو تعيش وحيدا وهم على قيد الحياة لذا ذكرهم الله وتعالى بالقرآن حتى تكون لهم عونا في الكبر قالى تعالى وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ۚ إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا) صدق الله العظيم

تعليقات الفيسبوك

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*