تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

عبد الله شاهين يكتب لغائبي

عبد الله شاهين يكتب لغائبي

لغائبي

بقلم الكاتب/عبد الله شاهين

إذا كان ليس بمقدوره أن يثبت ذلك بالفعل فلا يحاول أن يثبته بالكلام، إني أحمل”اشتقت إليك” منذ سنوات ولا أعلم ماذا أفعل بها، إنها تُحرقني..

ماذا أفعل بهذا الليل الطويل واللا متناهي والفائض عن إحتياجي بك الآن ؟

الحب يبدأ، الحب يأتي، الحب ينقضي،

الحب يأتي مرة أخرى،، ‏إنني مقيد إليك،

ليس بالحب وحده، فالحب وحده لا يكفي،

ولكن هذه الحاجة التي تقيدني إليك بالكامل

هو ما رأيته منك ..

 

أريد أن أخبرك أنك ما زلت هنا، كل يوم وأنت موجود هنا، أنت لا زلت هنا في الموسيقى، والمسافات، والاصوات، والشوارع، وأنا أمشي

في كل مكان، لن أنساك ولن ابعد عنك،إني قريب منك، هكذا أجدك بين إهمالي وركام أيامي

وفي كل تفاصيل غربتي المنسية البعيدة .

ويجب أن تعرف أن قلبي يتوق إليك

على الدوام وفي كل مرة يتمنى حروأيها البعيد القريب

أحبك كثيراً، أحبك بعدد حبات المطر التي

سقطت فوق مدينتنا، أحبك بعدد أنفاسك

وأنفاسي وأنفاس الناس أجمعين ..

 

المميز فيك يا جميل، أنك تملك قلباً لا يعرف القسوة أبداً، تملك قلباً طيباً مليء بالحنان،

فأنت ملجأي في لحظات الضعف والخذلان

والوجع، أن أراقبك من بعيد ثم لا أجد لي صلاحية للحديث معك، الوجع، أن أتعمد نسيانك وأنت في كل سطر من صفحات ذاكرتي، ‏كل ما أريده الآن هو النوم، لكن رأسي لا يتوقف عن التفكير بك

كل هذا بسبب محادثة لم تفارق مخيلتي.،

يالله هل خُلقت لكي أفكر أنا .؟

 

لن أخبرك عن الساعات السيئة التي مضيتها بدونك بين الشك والحزن والفقدان، لكنني أريدك أن تعلم بأنك خسرت شخصاً كان يراك نوره الذي يهتدي به

 

أعلم أن الرسائل التي بيننا لن تعود وأن الأغاني التي تعودنا سماعها ستصمت، أعلم أن المساء لن يأتي بك مرة أخرى، وأن غيابك قد تعمق إلى غياب الشعور، أعلم أن اللهفة في قلبك قد ماتت

وأن الشوق الذي بي لن يأتي بك إلي،

أعلم أن المواعيد التي بيننا أُغتيلت،

وأن كل المسميات العاطفية لم تعد تليق بنا

لقد كنت بحاجة إلى من ينتزعني من غرقي

في هذا الليل الطويل والممل، وفي كل مرة،

لم يخطر ببالي أحد من هؤلاء الناس في حياتي

إلا أنت، تعال إلي ولا تدعني وحدي أرسم أشخاصًا ليسوا لي ولا تغضبي مني يوماً.

 

فأنا أعلم أنني أحيانا قد أبدو أقرب إليك من روحك، وفي الليلة التالية أكون قاسيًا كصخرة، وباردًا وبعيدًا كنجم، أدرك تمامًا أي أذى قد يتسبب به تناقض، لكنني لا أتعمد هذا الأذى، كوني واثقة من ذلك، فأنا أحبك وسأبقى أحبك إلى أن تشيخ روحي، كل ما في الأمر أن روحي في مد وجزر دائمين، وأنت الشاطئ الذي يحتويني..

 

يا الله إنهم يا الله حدثوني أنك لا تستجيب

إلا للصالحين من عبادك، وأن رحمتك فقط للذين يعملون الصالحات ولا يعملون السيئات،

لكني حدثتهم عنك وعن عفوك ورحمتك التي وسعت كل شيء، حدثتهم عن أبوابك المفتوحة ويديك المبسوطتين آناء الليل والنّهار.

حدثتهم أنك لن ترد قلبي الذي يُحبك مخذولا وخائبًا، فاشملها: اللهم بعفوك ورحمتك وفضلك اجبروا كسراً واسعد قلبًا ورد غائبًا ..

 

 

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة