تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

ظلام الدير الشرقي يهدد بانتشار الجرائم

ظلام الدير الشرقي يهدد بانتشار الجرائم

كتب إبراهيم السواحلي

على الرغم من أننا في العام 2019، وفي الوقت الذي تعاني فيه كثير من البيوت والشركات والمصانع من ارتفاع أسعار الكهرباء، إلا أن قرية الدير الشرقي بنجع بدران، بمركز قنا، لا تتأثر بتلك الزيادات، حيث لا تصل إليها الكهرباء.

يقول محمد فؤاد أحمد، 28 عامًا، عامل، إن المنطقة تعاني عدم وجود الكهرباء على الرغم من توفرها بمناطق قريبة، لافتاً إلى أنه حينما جاءت شركة الكهرباء بمرافقة الوحد المحلية؛ لتوصيل الأعمدة، واجهت اعتراضاً ومشادات من قبل الأهالي، أصحاب الأراضي المقرر مرور الأعمدة بها.

ويتابع فؤاد إن عدم وجود كهرباء يمثل خطرًا كبيرًا على أهالي المنطقة، حيث تكثر حوادث السرقة وتبادل النيران بين الأهالي واللصوص.

” الطاقة الشمسية.. أهم شئ في القايمة”.. حسب فؤاد، معبراً عن حال أهالي المنطقة الذين يعتمدون على لوحات الطاقة الشمسية لعدم توفر الكهرباء بالناحية، مشيرًا إلى أنه ليس باستطاعة جميع الأهالي توفير وحدات الطاقة الشمسية.

وفي نفس السياق يضيف عكاشة زقم عكاشة، 34 عامًا، عامل، أن أهالي المنطقة قاموا بشراء الأعمدة والأسلاك على نفقاتهم الخاصة وهي ملقاه أمام منازلهم حتى أصابها الصدأ.

ويشتكي سيد أحمد، بالمعاش، قائلًا إن الأطفال، إضافة إلى المرضى وكبار السن، لايستطيعون العيش في هذه الأجواء الحارة بدون مراوح على الأقل بالمنازل، موضحًا أن وجود الأجهزة الكهربية بمنازلهم لا فائدة منها إذ لا تصل إليهم الكهرباء في الأساس.

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة