تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

صور ” لثلاثة جرارات نظافة ” تكشف إهدار للمال العام بمحلية سيف الدين بالزرقا دمياط

صور ” لثلاثة جرارات نظافة ” تكشف إهدار للمال العام بمحلية سيف الدين بالزرقا دمياط

كتب/إبراهيم البشبيشي.

صور لثلاثة جرارات خاصة بالنظافة تابعة للوحدة المحلية لقرية سيف الدين بمركز الزرقا بمحافظة دمياط، حيث كشفت الصور عن ثلاثة جرارات نظافه ملقي بهم بجسر ترعه المشروع بالجانب الأيمن من مدخل القرية الرئيسي، حيث تتواجد الجرارات  بجسر الترعه وسط الحشائش و الغابات و جميعهم في حاله سيئة و تآكل شديد نظرآ لوجودهم بهذه المنطقه منذ زمن طويل،  ولم يتم إيداعهم في المخازن الخاصه بالمحليات و إضافتها للحملة الميكانيكية التي دائمآ ما نسمع عنها و بيع جميع المعدات الواقعه في نطاق التكهين و الاستفاده منها بجلب الأموال بدلآ من إهدارها بهذا الشكل دون أي نفع بل حالها يتدهور يومآ بعد يوم كما أنها معرضه للسرقه و النهب كما هو واضح،  حيث تظهر الصور بان تلك الجرارات نهبت منها اشياء كثيرة رغم ما يقال بانها ملقاه بتلك المنطقه تحديدآ لوجود كاميرات خاصه باحد المنازل المجاوره و كأنها حجه من أجل الخجل و الكسوف و الإهمال و الفساد المكشوف لكونها نهبت رغم تلك الأقاويل.

ورغم إخبار رئيس الوحده المحليه للقرية و درايته الكاملة بالكارثه إلا أنه لم يتحرك ساكنآ و كأنه أمر عادي من الممكن أن يمر مرور الكرام و كأنه لا يعلم بأنها معدات و  مقدرات الدولة و يجب أن تضع سريعآ في الحسبان و الإستفاده منها بدلآ من إلقائها بهذا الشكل القبيح.

لذا وجب علينا التنويه و إظهار تلك الممتلكات العامه و ما يحدث لها و إلقائها بهذا الشكل لكونها أموال عامه و الظولة لها في أشد الاحتياج،  فدائما ما نسمع جمله لا يوجد ميزانيه لمواكبه الظروف و اليوم نكشف اهدارآ للمال العام في وضح النهار و المسؤول جالس ولم يتخذ قرار.

و رغم كل ذلك من معدات تلقي و تدفن في جوانب الترع وسط الحشائش و الغابات نجد القرية تعاني من منظومه النظافه و الإشغالات الكثيرة و دمار المرافق و الطرقات ما يؤكد تقاعس و تعنت رئيس الوحده المحليه للقرية الذي كثر بخصوصه الحديث و عن انتماءه لكيان خان بلده في يوم من الأيام ليكون اليوم مسؤول وفي مقدمه الصفوف و يدمر مقدرات الدولة ووجب أن نكشف نواياه التي سجلها الواقع المرير و حال القرية وواقعها لا يوجد بعده دليل.

 


 

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة