تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

صقر مباحث الزرقا ” فتحي ” يواصل ضرباته لمعدية سموم الضهرية

صقر مباحث الزرقا ” فتحي ” يواصل ضرباته لمعدية سموم الضهرية

كتب/ إبراهيم البشبيشي.

تعجز الكلمات ان تعطي له حقه فهو دائما ما يتحرك و يستجيب لاستغاثات المواطنين بمركز الزرقا خاصه الاستغاثات و الصرخات التي تتعالي في انحاء مركز الزرقا بسبب وباء المخدرات اللعين الذي انتشر و فاق الحدود بسبب بؤره المخدرات التي تقع في نطاق مركز شربين بالدقهلية و تحديدا جسر النيل بقرية الضهرية.

حيث قام صقر مباحث مركز شرطه الزرقا النقيب ” أحمد فتحي” و بتوجيهات رئيسه الهمام الذي لا يهدأ و لا ينام الرائد ” أحمد الدمرداش” الذي يسعي دائما و يجتهد لانهاء امبراطورية باطنيه الضهرية بتضيق الخناق علي المروجين و المتعاطين اللذين يعبرون من معديات مركز الزرقا و اهمها معدية مدينة الزرقا الاكثر استخداما من قبل هؤلاء اصحاب الكيف.

حيث شن ” فتحي” حمله امنيه مكثفه عصر اليوم الاحد و تمكن من ضبط عدد من المروجين و المتعاطين من بينهم مسجلين خطر و بحوزتهم الكيف قادمين من باطنيه المخدرات بالضهرية التي تقع بالجانب المقابل لمدينة الزرقا علي ضفاف النيل بقرية الضهرية بشربين بالدقهلية.

و شهدت هذه الحمله القوية مشهدا حيث قام احد المسجلين بالقاء نفسه في النيل خوفا من عقاب رجال الشرطة لكونه مسجل خطر من ناحيه قرية دقهله بنطاق المركز و مطلوب في عده قضايا و معلوم لدي رجال مباحث الزرقا، حيث قام بالقفز بالنيل بعد مداهمه رجال المباحث للمعدية وقام بالسباحه لمسافه كبيره باتجاه جزيرة العو بالزرقا و تمكن رجال المباحث من ضبطه و انتشاله من المياه بواسطه احد قوارب الصيد و جاء ذلك بعد اصرار واضح و صريح من صقر مباحث الزرقا النقيب “احمد فتحي” حيث لم يهدأ له بال ولم يترك المكان حتي القاء القبض علي المسجل الذي قفز و سبح في الماء و تم اصطحابه و جميع المضبوطين الي ديوان مركز شرطة الزرقا.

ليس عليه بجديد فهو دائما ما يأتي و يستجيب و يداهم كل الاوكار، خاصه معديات السموم احساسا منه بمعاناه مركز الزرقا باكمله و شكواهم من وباء المخدرات الذي اصبح في كل مكان بسبب باطنيه تقع و تدار في بقعه مصرية اسمها الضهرية بمركز شربين بالدقهليه.

ليستمر تحرك رجال مباحث مركز شرطة الزرقا بدمياط وسط صمت و سكون لرجال مباحث مركز شربين بالدقهليه التي تتبع لهم تلك البؤرة الاجراميه وباطنيه الضهرية، ما يكشف لنا واقع مرير ما بين رجال شرفاء مخلصون و رجال عن عملهم متقاعسون و كان الله لنا بالعون.

تعليقات الفيسبوك
شارك هذا الخبر

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*