تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

صفقة العار علي كل عربي

صفقة العار علي كل عربي

كتب ابراهيم عطالله

الشيطان الأعظم يتحدث من جديد ،الإدارة الأمريكية علي لسان “ترامب” إعلان صفقة الخزي ،شهد العالم عجز وضعف وانكسار كل عربي وكل مسلم علي وجه الارض الي متي ..سنظل صامتين. لم نقدر على استرداد حقوقنا كعرب مسلمون ،نظل دائما في موقف المتفرج ،ليس صاحب القضية هم أهالي فلسطين فقط بل كل عربي ،مسلم كان أو مسيحي أو يهودي ،الزود عن هذه الرقعة التي كانت وستظل الهدف الاسمي لكل حاملي الأديان السماوية ،وهناك فرق كبير يعلمه الجميع بين اليهودي صاحب الكتاب السماوي ،والصهيوني زارع الإرهاب وراعيه .
فليس ترامب بما أعلنه بالأمس القريب “صانعا للسلام” ،بل هو الراعي الاول لبدء شرارة الحرب “حرب النهاية”. ويجب علي كل عربي ومسلم في العالم ان يتكاتفواويتعاونوا ليكون كل المسلمون جاهزون لها حتي ولو بكلمة ،هناك مقولة شهيرة تقول “الساكت عن الحق شيطان اخرس ” بل اقول أنا لسنا بشياطين ، إننا امة السلام ، وامة البطولات ،لا نعتدي إلا علي من اعتدي علينا ،ولا نسعي طامعين في ثروات احد ،هذه عقيدتنا الدينية والاخلاقية، .
حان الوقت للتكاتف ضد هؤلاء الإرهابيون الظالمون لنستعيد أمجاد الماضي، وتحرر أراضينا من مغتصبيها ، ونخرس اصحاب السيادة الواهمة بإظهارابطال شعوبنا ، الآن قد حان وقتهم ، اندد بالوقوف مع اصحاب الآراء وكنوز أمتنا من المفكرون الحقيقيون وأصحاب الآراء المدروسة ،وليس ارزال الشعوب ،العملاء والخونة الموجودون الآن علي الساحة ، .
اعلان صفقة القرن ، ما هو إلا تنفيذ حلم اللوبي الصهيوني بعد اكتمال عامهم والسبعون بالأمس القريب ،لدولة الباطل علي لسان الإدارة الأمريكية،وتحقيق حلم التوسع ، حان وقت دعم وإظهار الإعلام الشعبي ، حان الوقت لوأد خلافاتنا الداخلية بيننا ، وإظهار معدننا العربي وشخصيتنا التي يخافها الغرب ،ويبذلون قدر استطاعتهم لتفتيتها، لنريهم معدننا والتحدي والإرادة من اجل الزود عن أراضينا ومقدساتنا،ويقول الحق سبحانه وتعالي.
“واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا ”
وقد حان وقتها.

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة