آخر الأخبار

تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

“شوقي” يواصل ضرباته لمعدية الزرقا و يضبط ثلاثه أشخاص بحوزتهم أسلحه نارية و مخدرات

“شوقي” يواصل ضرباته لمعدية الزرقا و يضبط ثلاثه أشخاص بحوزتهم أسلحه نارية و مخدرات

كتب/ إبراهيم البشبيشي.

لا تكفي الكلمات للتحدث و التعبير عن شخصية شرطية من الطراز الفريد الذي يغار علي مهنته التي اوجبت عليه ان يحافظ عليها وعلي ميثاق شرفها و ما نراه منه في سرعه التحرك و الانتشار و القضاء علي اي شئ يضر بامن المواطنين اللذين يتخذونه درعا لهم.

صقر مباحث الزرقا النقيب حمزة شوقي و بتوجيهات مستمرة من الرائد أحمد الدمرداش رئيس مباحث مركز شرطة الزرقا، بضروره تطهير حدود مدينة الزرقا و تحديدا الناحيه الغربية و جسر النيل امام معدية الزرقا الذي يعتبر ممرا يستهدفه متعاطي و مروجي المخدرات حتي يذهبون الي الجانب الاخر من النيل المقابل لمدينة الزرقا  وهو جسر نيل قرية الضهرية بشربين الذي يتخذه بعض مروجي المخدرات موقعا لهم منذ سنوات و تحول الي باطنيه مخدرات و اسلحه.

حيث قام شوقي بشن احدي الحملات بقصد ضبط مروجي المخدرات اثناء عودتهم بالكيف من الضهرية عن طريق معدية مدينة الزرقا حيث تمكن من ضبط ثلاثه اشخاص يستقلون توكتوك و هم /( محمد.ع.ح)  ١٨ سنه، سائق توكتوك و مقيم بناحيه سيف الدين التابعه لمركز الزرقا،  و المدعو /( السيد. س. م)  ٢٣سنه، سائق ميكروباص و مقيم بناحيه الرحامنه بمركز فارسكور،  و المدعو / أحمد. م. س)  ٣٣ سنه، قهوجي و مقيم بناحيه الرحامنه بمركز فارسكور.

و كان بحوزتهم عدد ٣ لفافات من نبات البانجو المخدر و سلاح ناري فرد خرطوش و عدد طلقتين من ذات العيار و سلاح ابيض سكين و مبلغ مالي ٢٩٥ جنيها.

و تحرر محصر رقم ٤٢٩٦/٣٩ لسنه ٢٠١٩جنايات الزرقا وتم عرض المتهمين علي النيابه للتحقيق.

ليؤكد حمزه شوقي بانه كالصقر قادر علي اقتناص اي من تسول له نفسه و يضر بامن و استقرار هذا البلد و احساسا منه و تلبيه لاستغاثات و نداءات اهالي الزرقا من وباء المخدرات اللعين الذي انتشر وزاد بسبب باطنيه جسر الضهرية التي لا تفصلها عن الزرقا الا نهر النيل الذي لولاه لانهيت مباحث الزرقا تلك المأساه لكنها خارج نطاق دائرتهم الامنيه و محافظه اخري وهي الدقهلية التي مازال رجالها يلزمون الصمت و السكون و ننتظر لعل أن تاتي منهم العاصفه ووقتها نكتب فيهم من الشعر  بيوتا و اساطير.

 

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة