تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

“شوقي و فتحي” يضربان بقوة معديه الزرقا و الاهالي يوجهون لهما التحيه .

“شوقي و فتحي” يضربان بقوة معديه الزرقا و الاهالي يوجهون لهما التحيه .

كتب/ إبراهيم البشبيشي .
لكونهما يقدران مهنتم و شرفها و سعيا منهم الي مساعده اهالي الزرقا و مركزها و ايمانا منهم بان العمل و الاجتهاد هما خير طريق الي تحقيق الذات .
معاونا مباحث مركز شرطه الزرقا كلا من النقيب حمزة شوقي أقدم رجال مباحث مركز شرطه الزرقا و أكفأهم و الذي اثبت جدارته وظل بموقعه بمباحث الزرقا كل هذه السنوات و ينال حب الجميع بنطاق دائرة الزرقا نظرا لاصله الطيب و عفه اليد و الضمير ، و النقيب أحمد فتحي الوافد الجديد الي مباحث الزرقا الذي اثبت جدارته بنشاطه الملحوظ و سيطرته و حسه الامني العالي و عفه يده و طيب أصله التي جعلته هو و شوقي حديث الشارع الزرقاوي ، و يقودهما المحترم المحنك الرائد أحمد الدمرداش رئيس المباحث الذي دائما ما يسعي الي ضبط الامن و الامان بزمام دائرته الامنيه .
حيث شن رجال مباحث الزرقا الهمام ” شوقي و فتحي ” حمله استهدفت معديه الزرقا التي اصبحت اكثر الوسائل التي يتخذها المتعاطين و المروجين لجلب المخدرات بمختلف انواعها من باطنيه جسر نيل قريه الضهريه المقابله للزرقا و تربطهما تلك المعدية ، و تمكن هؤلاء الشرفاء من ضبط عدظ كبير من مروجي المخدرات و متعاطيها و بحوزتهم كميات كبيرة من نبات البانجو المخدر .

.

و جاءت الحمله لتصور مشهدا اشقعرت له الابدان و هو قيام عدد كبير من الاهالي كان يشاهد الموقف و لاحظ رجال المباحث و هم يقومون بمجهوداتهم و ضبط من يدمرون الشباب بوبائهم اللعين حيث قام الاهالي بتقديم التحيه ل ” شوقي و فتحي ” و رجالهما الهمام بتصفيق حار و تحيه شكر ودعوات وصلت عنان السماء قبل الافطار بنصف ساعه ، حقا رجال يستحقون الشكر و التقدير لما يقدموه و محاربتهم لوباء باطنيه الضهريه بشربين التي تصب سمومها علي دائرة الزرقا و دمرت شبابها و شردت اسر كثيرة وسط صمت و تجاهل تام لرجال الامن بالدقهلية و تحديدا رجال مباحث مركز شربين التابع له تلك البؤره الاجراميه التي تدار منذ سنوات و رجال امن الدقهليه يعمهم الصمت و السكات و هذا لوحده لايحتاج الي تفسير بل تفسيرات.
الشكر و التقدير لمركز الزرقا و مأموره الشرطي من الدرجه الاولي ليس عميدا هو بل يستحق رتبه لواء من الدرجه الاولي فما قدمه لمركز شرطه الزرقا في أشهر قليله لم يحدث منذ سنوات ، و نائبه الخلوق الذي يسكن في قلوب الجميع خلقا و عملا و انسانيه تخطت كل الحدود المقدم هشام حمزه .
رجال صانوا العهد فجاء لهم الشكر و التحيه من اهالي الزرقا و نتمني منهم المزيد و حقا نحن لطامعون حتي ينقذون الزرقا و مركزها و حتي جوارها من هذا الطاعون القادم من باطنيه جسر النيل بالضهريه وسط صمت و سكون لرجال امن الدقهليه

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة