تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

شاهد من أهلها . مقال بقلم اللواء طارق الفامي .

شاهد من أهلها . مقال بقلم اللواء طارق الفامي .

اللواء طارق الفامي

إن ماحدث و يحدث فى أمريكا اليوم ليس بمستغرب عنه لمن يشاهد الأحداث برؤية المؤامرة التي تحدثت عنها كثيراً .
واليوم لن أكتب أو أحلل المشهد الذى نراه في أمريكا الأن فلن يستطيع أحد أن يصف و يحلل هذا المشهد الأمريكى سوى الرئيس السابق لأمريكا بنيامين فرانكلين منذ أكثر من ٢٠٠ عام فلا كلام ولا وصف أكثر دقة للمشهد إلا ما حدث به الرئيس الأمريكى السابق بنيامين فرانكلين من خلال الوثيقة التى كتبها وترجمت إلى العربية ووجهها للشعب الامريكي عام ١٧٨٩ يحذرهم من اليهود والنسخه الاصليه لهذه الوثيقه موجوده فى معهد فرانكلين _ ڤيلادلڤيا وإليكم نص الوثيقة حرفيا كما قالها .

((يوجد خطر عظيم على الولايات المتحدة الأمريكية وهذا الخطر العظيم هو اليهود أيها السادة فى أى أرض يحل بها اليهود ويستقرون بها يكبحون جماح المستوى الأخلاقي كما يخفضون تجارة الشرف ويبقون منعزلين ولم يستوعبوا وكانوا ظالمين دائما يحاولون خنق الأمه ماليا كما حصل فى البرتغال واسبانيا منذ أكثر من ١٧٠٠ عام حيث وقعوا فى قدرهم المؤسف وطردوا من أرضهم فى أسبانيا و البرتغال ولكن أيها السادة اذا عاد العالم المتمدن اليوم وأعطاهم فلسطين وممتلكاتهم فسوف يجدون وسائل متعدده كيلا يعودوا إلى هناك لماذا ؟؟ لإنهم مصاصوا دماء مبتزون هذه ميزاتهم لايستطيعون أن يعيشوا مع بعضهم البعض بل يجب أن يعيشوا مع الغير ممن لا ينتمون إلى عنصرهم …. وهذه اشاره الي المسيحيين .
أيها السادة اذا لم يطرد اليهود من الولايات المتحدة الأمريكية بالقانون فى غضون أقل من ١٠٠ عام فسوف يتدفقون الى البلاد بأعداد كبيرة وبهذا العدد سوف يحكموننا ويهدموننا ويغيروا تكوين دولتنا التى نصر عليها نحن الأمريكيين الاصليين وننزف دمائنا ونضحى بأنفسنا وممتلكاتنا وحريتنا و هويتنا الشخصية والذاتية .
أيها السادة اذا لم يطرد اليهود فإن أبنائنا خلال ٢٠٠ عام سيكونون فى الحقول يعملون كى يطعموا اليهود بينما يعيشون هم وأبنائهم فى مكاتب المحاسبة وعقد الصفقات نشوانيين طربا ويفركون أيديهم مرحا …. أيها السادة إننى أحذركم اذا لم تطردوا اليهود إلى الأبد فإن ابنائكم وأبناء أبنائكم سيلعنوكم فى قبوركم .
من معتقداتهم أنهم ليسوا أمريكيين رغم أنهم عاشوا بيننا لمدة عشرة أجيال ذلك لأن الوحش المفترس لايمكن أن يغير طباعه .
أيها السادة اليهود خطر عظيم على هذه البلاد اذا سمح لهم بالدخول فسوف يفسدون حضارتنا فيجب أن يطردوا بالقانون … أن جميع الفوضى والاضطرابات التى تشهدها الولايات المتحدة اليوم هى من صنع اليهود )) .

هذه هى رؤية الرئيس السابق لأمريكا بنيامين فرانكلين وقد شهد شاهد من أهلها منذ أكثر من ٢٠٠ عام …. إنها المؤامرة الشيطانية الماسونية العالمية الكونية على كل شعوب العالم والتى لن تسلم منها أى دولة ولا أى شعب فى العالم حتى يصلوا إلى ما يصبون إليه وهو فرض النظام العالمى الجديد و حكم العالم من النيل إلى الفرات من خلال مسيخهم الدجال و نشر دين الشيطان لذلك سيحطمون كل العقائد الدينية و القيم والحضارات ولكنهم يمكرون و يمكر الله و الله خير الماكرين . ( طارق الفامي ) .

تعليقات الفيسبوك

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*