تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

سيد قاسم رئيسًا للجلسة الأولى حول المفاهيم المختلطة في جغرافية الريف بالجمعية الجغرافية

سيد قاسم رئيسًا للجلسة الأولى حول المفاهيم المختلطة في جغرافية الريف بالجمعية الجغرافية

كتب: الهواري محمد

نظمت الجمعية الجغرافية المصرية ندوتها الخامسة للمجموعة الجغرافية المصرية للتنمية الريفية، والتي افتتحها الدكتور صلاح عبد الجابر عيسى الأستاذ ورئيس المجموعة الجغرافية للتنمية الريفية، والمهندس محمد حسن رشوان الممثل الاقليمي للمنظمة الأفريقية الأسيوية للتنمية الريفية والدكتور السيد الحسيني الأستاذ ورئيس مجلس إدارة الجمعية الجغرافية المصرية.

وترأس الجلسة الأولى الدكتور سيد أحمد سالم قاسم، أستاذ جغرافية العمران بكلية الآداب جامعة أسيوط وتحدث فيها حول المفاهيم المختلطة في جغرافية الريف، وأشار فيها إلى إنه نتيجة للحراك الاجتماعي والاقتصادي للريف المصري خلال الـ200 عامًا الأخيرة، أي منذ عهد محمد علي، تم حدوث تغيرات في مفاهيم الريف الريف المصري خاصة مفاهيم القرية والمدينة، حيث تحولت العديد من العزب إلى قرى وتحولت العديد من القرى إلى مدن وتغيرت القرية في مفاهيمها الشكلية والوظيفية والخدمات بها حتى أصبحت غير مهيأة لممارسة الوظيفة الريفية، مما أدى إلى وجود اختلاط في المفاهيم التي تفرق بين القرية والمدينة خاصة أن أكثر من نصف قرى مصر نشأت خلال القرنين الأخيرين، وما يقرب من النصف الآخر كانت بدايتها منذ العصر الفرعوني.

وطالب أستاذ جغرافية العمران بجامعة أسيوط بضرورة التنسيق مع وزارة التنمية المحلية والداخلية والجهات المعنية لوضع دليل جديد بأسماء القرى الجديدة خاصة بعدما تلاحمت المحلات العمرانية مع بعضها البعض ولتصبح في تكتلات سكنية يسود التصارع في كيفية تغلب أي قرية من القرى على أي اسم، الأمر الذي يؤدي إلى مشكلات جهوية وعائلية ، لافتًا إلى أن هذا الأمر يسلتزم وضع خطة لمواجهة التغييرات في أسماء ونفوذ المحلات الريفية.

وأوضح “قاسم” أن الجلسة الأولى شهدت فعلياتها مناقشة لمنهجية دراسة جمعيات تنمية المجتمع بمركز اشمون بالمنوفية ودورها في التنمية، وهي الدراسة التي قدمتها هند إبراهيم رضوان المدرس المساعد بجامعة عين شمس، أعقبها عرضًا للخدمات الصحفية الرقمية الريفية في مصر ودورها التنموي، وهي الدراسة التحليلية التي قدمتها الدكتورة أمل عيسى بجامعة المنوفية، تلاها كلمة للدكتور إسماعيل علي اسماعيل الأستاذ المساعد بجامعة السادات وتحدث فيها عن التغير في أوضاع الإناث في مجتمع الريف المصري طبقًا لبعض المؤشرات الديموجرافية، أعقبها كلمة للدكتور علاء الدين عبد الخالق علوان الأستاذ المساعد بجامعة المنوفية وتحدث فيها عن الخدمات الريفية في الوحدة المحلية لقرية اسطهنا بالمنوفية، واختتمت فعاليات الجلسة الأولى بكلمة الدكتور صلاح عبد الجابر عيسى الأستاذ بجامعة المنوفية وناقش فيها التقويم الجغرافي لخدمات الإرشاد الزراعي في مصر

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة