تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

سيد المهاجرين

سيد المهاجرين

بقلم/ربا عبد اللطيف الشربيني
ماكنت ضالاً إنما ….. جئت بالحق المبين
أُمياً وأنت الأكرم …. مبعوثاً شفيعاً للمؤمنين
رُفع ذكرك في السماء …يا خير الخلق أجمعين
شكوت لربك عندما …. آذوك القوم الأخسرين
خرجت من أم القري … بإذن رب العالمين
وقلبك حبيبي متيما … بالبيت والبلد الأمين
ولولا الأذي ما خرجت..وكنت فيها من المقيمين
أودعت بالفرش فتي …كان لك من المصدقين
ليرد الحق لأهله …. ويقر عين الناظرين
جمعوا القبائل رماحهم …عصبة وهم خاسئين
مررت نوراً مبصراً …. وغشيهم الله مغيبين
وفي ثور كنت منعماً …. رغم كيد المشركين
مع صاحبك الذي ….صدقك وهو أول المسلمين
ظننت بربك خيراً ….فأضحي لك الغار عرين
والله ثالث لكما …. هو صفي المتوكلين
طلعت بدراً سيدي …. علي مدينة المحبين
شرف ليثرب و أهلها … ودعوة من الداعين
وآخيت من نصروك …. برجال من القانتين
ويهوداً قد عاهدتهم … فوفيت بالعهد و اليمين
ولكن نكثوا العهود …. فهم دوما خائنين
فنفيت من لا عهداً لهم…. وقاتل الله المجرمين
وبيوتاً لله قامت …. في أرض الناصريين
وعُدَّت حبيبتك التي …فيها الفؤاد من الساكنين
رجعت بفتح معزز …. والله خير الفاتحين
وهانوا من عادوك …. وكانوا بك متربصين
قلت لهم ماظنكم …. أولست الصادق الأمين
أخ وابن الأكرمين …. كان هو رد القائلين
فعفوت ولِنت لهم …وأطلقت سراح المأسورين
أتممت رسالة الإله …. وكنت خاتم المرسلين
صلوات الله أحمد …. يا سيد المهاجرين

لا يتوفر وصف للصورة.
تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة