تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

سحجات تكنولوجية وأسر إفتراضية

سحجات تكنولوجية وأسر إفتراضية

د / صبحة بسيوني

يبتسم البدر إبتهاجا بقدوم الأمل والحياة فتنحني أزاهير الحب وتنطلق نسمات الرضا الرباني العالق بسماء الصدق الروحي والقاطن بين ثنايا النفوس الطيبة العاشقة لنعيم الود وجميل الصدق والإخلاص
فما أجمل الحياة حينما يكتنف المرء دفء المعروف وجميل العشرة وتقاليد الترابط والتراحم المجتمعي الكامن في كيان الأسرة والعائلة
فما أجمل اجتماع خصال الخير في زمام الألفة وظلال الأخوة والتراحم
فالأسرة كانت ومازالت هي العقد المجتمعي الوثيق بروابط الدم والإجتماع الإنساني
فهي نواة المجتمع وكيان الوجود الإنساني
فالإنسان إجتماعي بطبعه إلا أن ظروف الحياة وانشغال بعضنا عن بعض أدي إلي انفراط عقد الأسرة وإنحلال روابط الإجتماع المألوف والخروج من قاعدة الإرتباط إلي مهالك الإنفراط والضياع فأصبح الأخ لا يعتصم بود أخيه والإبن يفر من قيد أبيه والأب يهرب من لقاء بنيه وانشغل كل عن الآخر فيما لا يجديه فتمزقت روابطنا وثقلت أعباء الوحدة وانخرط كل منا في جمع مايكفيه
فاندثرت معالم القوة وحل الضعف والشعور بعدم الإطمئنان والأمان
وصعبت الحياة وشق علي النفس تحمل كراهات الفرقة في ظل الإجتماع المفقود والود الموصود
فصار البعض جزءا منفرطا من كل مفقود
فشق التعايش وصعب الإجتماع بعد إفتقاد سمات
الألفة والولاء للأسرة والمجتمع
فأصبح رباط المصلحة أقوي وأشد من رباط الدم والأخوة وأصبح كل يسعي لأجل تحقيق منافع شخصية وأهداف دنيوية بعيدة كل البعد عن منطق الدين والعرف المجتمعي
وأصبحت الغرف المغلقة الأبواب والمفتوحة النوافذ الإلكترونية علي مصرعيها بعالم السوشيال ميديا وتكوين أسر وهمية وقنوات اتصال افتراضية تمنع وتعوق التواصل والتراحم الواقعي
ومن هنا فإن العودة لبناء الود وتقوية الروابط بين أفراد الأسرة يعود إلي ضروروة التخلي عن نظم الاجتماع الإفتراضي والتواصل والإجتماع الواقعي بين أفراد الأسرة من خلال الواقع الملموس والدين والموروث
فقد كنا قديما نتحلي بخلق الإستماع وصدق الود و الاجتماع بالمعروف والرحمة أما في زمننا هذا فقد ضيع الوقت وشرد المعروف وفني الود وتقطعت سبل الإجتماع
فما أجملها قديما عائلة ذات عائل وكبير وأسرة ذات عقد لاينفرط أبدا ….

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة