تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

سأبحثُ عنك حبيبتي

سأبحثُ عنك حبيبتي

بقلم مصطفى سبتة

سأبحثُ عنك حبيبتي
بقلم مصطفى سبتة
سأبحثُ عنك في كلّ المناحي
وقد تعب الفؤادُ من الكــــــــــفاح
وعنك سأقرأُ الفرقان حـــــــتّى
أجدّد فطرتي بندى النّـــــــــجاح
سأسأل أحرفي شــــــعراً ونثراً
لأبدع ما يقودُ إلى الصّــــــــلاح
فأنتِ من الصّبا لغتي وحسّي
وأنت الفجرُ في فلك الفـــلاح
وفي خلدي سأنبشُ كلّ يوم
تلحّفَ بالمــساءِ أو الصّــباح
أسيرُ وراء فاتنة الخيال وآملُ
أن تجــــــــيبَ على سُـــــــــؤالي
حديث عيونها نظمٌ رفيع به
الأشعارُ ترقــصُ في خـــــــيالي
سكرتُ بروعة الإبداع لمّاتبعثرت
الرّؤى فــــــــي قـــــعْر بالي
كأنّ حروفها نـــــــورٌ ونار
بضوئهما أسافر فــي اللّــيالي
وتلكم في الهوى لُغتي وفكري
بها الألفاظُ خلّدت المـــــــــــعالي
لساني قد تعلّق بالقمرفأجبرني
على رســـــــــم الصّــــــــــور
قرأت به النّهى أدبا وفقها
فعلّمـني الحــياة من العـــبر
فرشت له المودّة في فؤادي
وبالعـــــينين قبّــــله البــــــصر
عشقته في الصّبا مذ كنت طفلا
فكان من القضاء هـــــو القـــدر
تبعته في الخطى ركضا ومهلا
فكان تنقّلي نعــــــم السّـــــــــفر
لسان الضّاد مفخرة القلم
تعلّمه الكثــير من الأمــــــم
تطوّعه العقول إذا استعدّت
وتدركه العزائم والهـــمم
يحبّك إن أتيـــــــت وأنت حرّ
لتصــحبه إلى أعلى القــــــمم
فيسمعك العروبة في عكاظ
ويسمعك البـليغ من الحــكم
فعلّم ما استطعت بكلّ جدّ
لأنّ الله علّــم بالقــــــــــلـم
أحبّك أنت يا لغة العقول
أيا لغة التّــنوّع في المــــيول
أتيتك بالسّلاسة من معين
به الألفاظ تهـجم كالـــسّيول
ومن خلف اليراع تلوت شعرا
تحفّ بنظــــــــمه لغة الفــحول
أسافر كالهلال مع اللّيالي
لأكتشف المـزيد مــن العقول
وأبحث في البلاغة عن بيان
بذاكرة تمــيل إلى الأصـــــــول
بهاء ثقافتي أدب ملـــيح
بروعته المـشاعر تـسـتريح
يشّع به البيان كمثل شمس
أشّعتّها لها الأثر الصّــــحيح
ونظمه للكــــــــــلام له غناء
وتحت الرّغوة اللّبن الصّـريح
فكيف تغيّر التفـــكير فينا
وحرف الضّاد حاصره الطّليح
أعاق ثقافة الإبداع لغـــــــو
بفعل سواده انقرض المـليح
سأبحثُ عنك في كلّ المناحي
وقد تعب الفؤادُ من الكــــــــــفاح
وعنك سأقرأُ الفرقان حـــــــتّى
أجدّد فطرتي بندى النّـــــــــجاح
سأسأل أحرفي شــــــعراً ونثراً
لأبدع ما يقودُ إلى الصّــــــــلاح
فأنتِ من الصّبا لغتي وحسّي
وأنت الفجرُ في فلك الفـــلاح
وفي خلدي سأنبشُ كلّ يوم
تلحّفَ بالمــساءِ أو الصّــباح
أسيرُ وراء فاتنة الخيال وآملُ
أن تجــــــــيبَ على سُـــــــــؤالي
حديث عيونها نظمٌ رفيع به
الأشعارُ ترقــصُ في خـــــــيالي
سكرتُ بروعة الإبداع لمّاتبعثرت
الرّؤى فــــــــي قـــــعْر بالي
كأنّ حروفها نـــــــورٌ ونار
بضوئهما أسافر فــي اللّــيالي
وتلكم في الهوى لُغتي وفكري
بها الألفاظُ خلّدت المـــــــــــعالي
لساني قد تعلّق بالقمرفأجبرني
على رســـــــــم الصّــــــــــور
قرأت به النّهى أدبا وفقها
فعلّمـني الحــياة من العـــبر
فرشت له المودّة في فؤادي
وبالعـــــينين قبّــــله البــــــصر
عشقته في الصّبا مذ كنت طفلا
فكان من القضاء هـــــو القـــدر
تبعته في الخطى ركضا ومهلا
فكان تنقّلي نعــــــم السّـــــــــفر
لسان الضّاد مفخرة القلم
تعلّمه الكثــير من الأمــــــم
تطوّعه العقول إذا استعدّت
وتدركه العزائم والهـــمم
يحبّك إن أتيـــــــت وأنت حرّ
لتصــحبه إلى أعلى القــــــمم
فيسمعك العروبة في عكاظ
ويسمعك البـليغ من الحــكم
فعلّم ما استطعت بكلّ جدّ
لأنّ الله علّــم بالقــــــــــلـم
أحبّك أنت يا لغة العقول
أيا لغة التّــنوّع في المــــيول
أتيتك بالسّلاسة من معين
به الألفاظ تهـجم كالـــسّيول
ومن خلف اليراع تلوت شعرا
تحفّ بنظــــــــمه لغة الفــحول
أسافر كالهلال مع اللّيالي
لأكتشف المـزيد مــن العقول
وأبحث في البلاغة عن بيان
بذاكرة تمــيل إلى الأصـــــــول
بهاء ثقافتي أدب ملـــيح
بروعته المـشاعر تـسـتريح
يشّع به البيان كمثل شمس
أشّعتّها لها الأثر الصّــــحيح
ونظمه للكــــــــــلام له غناء
وتحت الرّغوة اللّبن الصّـريح
فكيف تغيّر التفـــكير فينا
وحرف الضّاد حاصره الطّليح
أعاق ثقافة الإبداع لغـــــــو
بفعل سواده انقرض المـليحسأبحثُ عنك حبيبتي
بقلم مصطفى سبتة
سأبحثُ عنك في كلّ المناحي
وقد تعب الفؤادُ من الكــــــــــفاح
وعنك سأقرأُ الفرقان حـــــــتّى
أجدّد فطرتي بندى النّـــــــــجاح
سأسأل أحرفي شــــــعراً ونثراً
لأبدع ما يقودُ إلى الصّــــــــلاح
فأنتِ من الصّبا لغتي وحسّي
وأنت الفجرُ في فلك الفـــلاح
وفي خلدي سأنبشُ كلّ يوم
تلحّفَ بالمــساءِ أو الصّــباح
أسيرُ وراء فاتنة الخيال وآملُ
أن تجــــــــيبَ على سُـــــــــؤالي
حديث عيونها نظمٌ رفيع به
الأشعارُ ترقــصُ في خـــــــيالي
سكرتُ بروعة الإبداع لمّاتبعثرت
الرّؤى فــــــــي قـــــعْر بالي
كأنّ حروفها نـــــــورٌ ونار
بضوئهما أسافر فــي اللّــيالي
وتلكم في الهوى لُغتي وفكري
بها الألفاظُ خلّدت المـــــــــــعالي
لساني قد تعلّق بالقمرفأجبرني
على رســـــــــم الصّــــــــــور
قرأت به النّهى أدبا وفقها
فعلّمـني الحــياة من العـــبر
فرشت له المودّة في فؤادي
وبالعـــــينين قبّــــله البــــــصر
عشقته في الصّبا مذ كنت طفلا
فكان من القضاء هـــــو القـــدر
تبعته في الخطى ركضا ومهلا
فكان تنقّلي نعــــــم السّـــــــــفر
لسان الضّاد مفخرة القلم
تعلّمه الكثــير من الأمــــــم
تطوّعه العقول إذا استعدّت
وتدركه العزائم والهـــمم
يحبّك إن أتيـــــــت وأنت حرّ
لتصــحبه إلى أعلى القــــــمم
فيسمعك العروبة في عكاظ
ويسمعك البـليغ من الحــكم
فعلّم ما استطعت بكلّ جدّ
لأنّ الله علّــم بالقــــــــــلـم
أحبّك أنت يا لغة العقول
أيا لغة التّــنوّع في المــــيول
أتيتك بالسّلاسة من معين
به الألفاظ تهـجم كالـــسّيول
ومن خلف اليراع تلوت شعرا
تحفّ بنظــــــــمه لغة الفــحول
أسافر كالهلال مع اللّيالي
لأكتشف المـزيد مــن العقول
وأبحث في البلاغة عن بيان
بذاكرة تمــيل إلى الأصـــــــول
بهاء ثقافتي أدب ملـــيح
بروعته المـشاعر تـسـتريح
يشّع به البيان كمثل شمس
أشّعتّها لها الأثر الصّــــحيح
ونظمه للكــــــــــلام له غناء
وتحت الرّغوة اللّبن الصّـريح
فكيف تغيّر التفـــكير فينا
وحرف الضّاد حاصره الطّليح
أعاق ثقافة الإبداع لغـــــــو
بفعل سواده انقرض المـليح

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة