تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

رفع درجة الاستعدادات القصوى بصحة قنا تحسبًا لظهور فيروس كورونا.

رفع درجة الاستعدادات القصوى بصحة قنا تحسبًا لظهور فيروس كورونا.

قنا..إبراهيم السواحلي

رفعت مديرة الصحة بقنا، اليوم، درجة الاستعدادات القصوى؛ تحسبًا لظهور أي حالات من فيروس كورونا.

حيث عقد الدكتور رمضان الخطيب، وكيل وزارة الصحة بقنا، اجتماعا مع مديري الإدارات الصحية ومديري الإدارات الفنية المعنية بالمديرية؛ لبحث سبل الاستعداد لظهور أي حالات مشتبه بإصابتها بفيروس كورونا المستجد، مع تقديم العديد من التوصيات للحد من الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وأعطى وكيل الوزارة خلال الاجتماع تعليماته برفع درجة الاستعداد والجاهزية بمستشفيات الحميات والصدر؛ تحسبا لظهور أي حالات مشتبه بإصابتها بفيروس كورونا المستجد.

وأكد الخطيب على ضرورة مراقبة الوضع الوبائي من خلال تنشيط الترصد الوبائي داخل المنشأة الصحية، مع نشر وتوزيع المنشورات الخاصة بفيروس كورونا المستجد وتعميمها على أماكن تقديم الخدمة الصحية.

وقال الخطيب أنه سيتم تدريب جميع الأطباء بمستشفيات الحميات على البروتوكول الوارد من الوزارة، بخصوص التعريف بفيروس كورونا والتعامل مع الحالات المشتبه بهاوالمخالطين.

ووجه الخطيب بضرورة تنشيط الترصد الإيجابي للحالات المشتبه بها إصابتها بفيروس كورونا المستجد، مع توزيع التعريف بالحالة والتشديد على تطبيقه وتطبيق إجراءات مكافحة العدوى.

وشدد الخطيب على تنفيذ إجراءات مكافحة العدوى بجميع المستشفيات بكل دقة، مع توفير كافة مستلزمات مكافحة العدوى وأدوات الوقاية الشخصية بالمستشفيات، وتجهيز أقسام العزل والفريق الطبي المخصص من أطباء وممرضين وعمال.

ونوه الخطيب إلى ضرورة الإبلاغ عن أي حالة مشتبه بإصابتها بفيروس كورونا المستجد إلى القطاع الوقائي بالوزارة والإدارة العامة لمستشفيات الحميات.

وكلٌف وكيل صحة قنا إدارة العلاج الحر بتكثيف المرور على المستشفيات والمراكز الخاصة، ونشر تعريف بالحالة والإبلاغ الفوري عن أي حالة اشتباه بفيروس كورونا المستجد مع التحويل إلى أقرب مستشفي صدر أو حميات.

جاء ذلك في إطار تعليمات الدكتورة هالة زايد، وزير الصحة، واللواء أشرف الداودي، محافظ قنا، بالعمل على الحماية من الأمراض الوبائية وسرعة التعامل معها..

وفي هذا التقرير يمكنكم التعرف على أعراض الإصابة بالفيروس، وكيفية انتقاله، والحالات الحرجة، وطرق الوقاية المحتملة من المرض، وذلك في نقاط محددة يوضحها لنا الدكتور عمر عبدالراضي، أخصائي الباطنة والكلى والقلب.

ماهو فيروس كورونا؟
– كورونا هو مجموعة كبيرة من الفيروسات التي تصيب الإنسان والحيوان بأمراض نزلات البرد، وتتراوح شدة هذه الأمراض من نزلات البرد العادية الشائعة البسيطة إلى الأزمة التنفسية الخطيرة، وفيروس كورونا الجديد الذي يسبب متلازمة الشرق الأوسط التنفسية، هو فيروس لم يعرف من قبل لدى البشر، ولا يعرف حتى الآن الكثير عن طرق انتقاله أو مصدر العدوى.

ما هي أعراض الإصابة؟
–سعال_حمي_ ضيق تنفس_ التهاب رئوي_ إسهال_قئ

ما هي طرق انتقال الفيروس؟
– يعتقد أن الفيروس ينتقل مثل فيروسات الانفلونزا التي تتفاعل مع الاختلاط المباشر بالمصابين_ الرذاذ أثناء السعال أو العطس_ لمس أدوات المريض أو لمس الفم أو الأنف أو العين.

ما هي الحالات الحرجة والأكثر عرضة للإصابة؟
– مرضى الفشل الكلوي_ مرضر الالتهاب الرئوي الحاد_ مرضى نقص المناعة.

ما هي طرق الوقاية المحتملة من المرض؟

– ضرورة مراجعة الطبيب عند الضرورة ومتابعة ما يستجد من معلومات حول المرض.

– المداومة على غسل اليدين جيدا بالماء والصابون أو المواد المطهرة الأخرى التي تستخدم لغسل اليدين، خاصة بعد السعال والعطس واستخدام دورات المياه وقبل وبعد التعامل مع الأطعمة وإعدادها.

– المحاولة قدر المستطاع تجنب ملامسة العينين والأنف والفم باليد، فاليد يمكن أن تنقل الفيروس بعد ملامستها للأسطح الملوثة بالفيروس.

– لبس الكمامات في أماكن التجمعات والازدحام.

– المحافظة على النظافة العامة.

– تجنب قدر الإمكان الاحتكاك بالمصابين.

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة