تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

رفض القبلات لهذا السبب تعرف عليه

رفض القبلات لهذا السبب تعرف عليه

كتب اسلمان فولى

هو فنان مصري من زمن الفن الجميل، بالرغم من قلة أعماله السينمائية،

لكنه استطاع أن يصنع نجومية كبيرة كما ترك بصمته في عالم الفن،

وتمتع بصوت عذب جميل ورثه عن عمه الموسيقار محمد عبد الوهاب،

مما أهله لدخول الفن مبكرًا، إنه الفنان سعد عبد الوهاب الذي سيتحدث عنه المقال في السطور التالية.

إسمه الحقيقي هو “سعد حسن عبد الوهاب”، واسم الشهرة “سعد عبد الوهاب”،

ولد في عام 1926، نشأ في أسره فنية حيث كان عمه هو الموسيقار محمد عبد الوهاب،

وعاش سعد منذ طفولته حتى شبابه في رعايته مما جعله يرث منه صوته الجميل،

لكن رفض والده أن يحترف الفن مبكراً،

درس سعد وتخرج من كلية الزراعة بجامعة القاهرة،

وبدأ يشق طريقة بعد التخرج من خلال الإذاعة حيث عمل مذيعًا بها وظل مدة خمس سنوات يعمل فيها.

وجد سعد عبد الوهاب أنه يمتلك صوتاً عذبًا فقرر أن يتجه إلى الغناء،

لكن قابل والده ذلك بالرفض حيث أراد منه أن ينهي دراسته أولا،

وفي عام 1948 بدأ سعد يشق طريقة نحو عالم الفن بعد أن رشحه المخرج حسين فوزي ليقوم بدور البطولة في فيلم “العيش والملح”، مع الفنانة نعيمة عاكف،

وشارك بعد ذلك مع الفنانة صباح في فيلم “أختي ستيتة”، وفيلم “بلدي وخفة”،

وفيلم “سيبوني أغني”، وفيلم “أماني العمر”،وغيرها من الأعمال الفنية الأخري.

وقدم الفنان سعد عبد الوهاب العديد من الأغاني المميزة منها، أغنية “الدنيا ريشة في هوا”،

وأغنية “بنات البندر”، وأغنية “على فين وخداني عنيك”، وأغنية “جنة أحلامي”،

وأغنية “من خطوة لخطوة”، وأغنية “شبابك أنت”، وغيرها من الأغاني الأخري،

كما قام بالتلحين إلى جانب الغناء.

نشأ الفنان سعد عبد الوهاب وتربى في أسرة محافظة ومتدينة تحافظ على العادات والتقاليد،

مما جعله يأخذ رأي الشيخ محمد شلتوت قبل أن يعمل في مجال الفن،

والذي نصحه أن يتجه إلى تقديم الأعمال الفنية الهادفة،

ويبتعد عن الأعمال التي تثير الغرائز، لذلك قرر سعد أن يبتعد عن الأعمال التى تحتوي على القبلات فكان يرفض أن يقدمها.

تزوج الفنان سعد عبد الوهاب وأثمر زواجه عن إنجاب ولدين هما “هاني وعمر”، ورحلت زوجته وأطفاله صغار في السن، فحرص سعد أن يربى صغيراه بنفسه، وفي أحد الحوارات قال إبنه هاني أن والده ورث عن عمه الموسيقار محمد عبد الوهاب الوسواس والخوف من التعب ونزلات البرد حيث كان يرفض أن يتناول الطعام خارج المنزل، أو السلام والقبلات عند اللقاء.

بعد فترة زمنية عاد سعد عبدالوهاب، إلى مصر، وابتعد عن الفن نهائيًا،

وعاش في عزلة مع ابنيه هاني وعمر، وتولى تربيتهما بعد وفاة والدتهما في سن مبكرة،

حتى رحل عن دنيانا في 22 نوفمبر من عام 2004 عن عمر يناهز 75 عامًا،

بعد معاناة مع المرض لمدة ثلاث سنوات، حيث توفى بالمستشفى،

وترك سعد خلفة الكثير من الأعمال الفنية والأغاني التي لا تزال خالدة حتى وقتنا هذا.

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة