تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

رحلة الروح ما بين الموت والعودة من الموت ..

رحلة الروح ما بين الموت والعودة من الموت ..

 

رحلة الروح ما بين الموت والعودة من الموت ..

 

بقلم دكتور / محمود التطاوى

 

من الناحية العلمية والنظرية ، الموت نهاية حتمية لأي كائن حي متعدد الخلايا، مع التقدم في العمر تبدأ الخلايا الجسدية في الدخول في مراحل الشيخوخة إلي أن تصبح غير قادرة علي أداء وظائفها فتموت ، ولو حاولت الشذوذ عن المنظومة عكس عملية الشيخوخة تصاب بالسرطان وتموت أيضاً، فالموت نهاية لا مناص منها وكل التدخلات الطبية التي يمكن اللجوء إليها تؤجل قليلاً الحدوث الوشيك للموت ، لكن لا يوجد الى الان تدخل طبي يمكنه أن يمنع الموت ويجعلك خالداً .. وهذا ما ذكره المولى جل وعلى صراحة فى قوله تعالى ﴿ وَمَا جَعَلْنَا لِبَشَرٍ مِنْ قَبْلِكَ الْخُلْدَ أَفَإِنْ مِتَّ فَهُمُ الْخَالِدُونَ ﴾..

بما أن الموت هو النهاية الحتمبة لجميع الكائنات الحية متعددة الخلايا، اذا جميعاً سنموت يوماً ما، فمن الأسئلة الوجودية الكبري التي حيرت كل البشر – فلاسفة وعلماء – علي مر العصور سؤال؛ ماذا يحدث لنا عند الموت؟ هل عندما نموت نختفي تماماً من الوجود؟ أم أن هناك حياة أخري بعد الموت؟ هل يمكن أن نحصل علي جواب عن هذا السؤال؟ يمكن الجواب عن هذا السؤال إن مات شخص ثم عاد مرة أخري للحياة وأخبرنا عن ما حدث له، فهل هناك من يموت ويرجع للحياة مرة أخري الآن؟؟

 

ربما يعتقد معظم الناس أن الموت هو نقطة الـ لا عودة ، هو تلك النقطة التى ان وصلت لها لا يمكنك العودة منها مرة أخري، لكن من الناحية الطبية، وبحسب نظريات الطب الحديث ، فالموت البيولوجي هو عملية لها مراحل مختلفة، وإن تدخلت طبياً في الوقت المناسب أثناء هذه المراحل يمكنك عكس عملية الموت وإعادة الشخص من الموت إلي الحياة مرة أخري وبالتالي يمكنك سؤاله عن ما حدث له أثناء هذه الفترة، وبالتالي يمكننا معرفة ماذا سيحدث لنا عندما نموت مادياً أو جسدياً وهو ما حدث بالفعل لكثير من الناس كانت على شفى الموت او فى غيبوبة ما قبل الموت ولكن حدث شئ ما واعادها الى الحياة؟؟!! ولكن هل يمكن عودة الخلايا بعد موتها ؟ نعم يمكن واستدل علي كلامى هذا بما جاء به القرأن الكريم فى قوله تعالى ( قل يحييها الذي أنشأها أول مرة وهو بكل خلق عليم ) اذا فعملية العودة من الموت المحقق عملية مرتبطة بالاساس بتدخل قوى لا يقدر عليها البشر مهما توصلوا فى الطب والعلم من تقدم هم فقط عوامل مساعدة وفى النهاية هى يبقي السر فى يد المولى عز وجل والدليل على كلامى اذا كانت هناك نظريو مؤكدة طبيا لعملية ارجاع الخلايا من الموت الى الحياة من الغيبوبة الى النهوض فلماذا لا تفلح مع كل الحالات ؟؟!! ( فسبحان الذي بيده ملكوت كل شيء وإليه ترجعون )

 

هناك نظريتان مختلفتان تماما عن طبيعة تكوين الإنسان، النظرية الاولى تعتمد على المادة فى جسم الانسان وتقول إن الإنسان مجموعة من الخلايا فقط ولاشيء أكثر من ذلك، وهناك النظرية الثنائية التي تقول إن الإنسان مجموعة من الخلايا لكن بداخله أيضاً جوهر غير مادي وهى الروح – وهذه الروح ولكن اين هى وما هى فعلمها عند ربي ( ويسألونك عن الروح قل الروح من أمر ربي وما أوتيتم من العلم إلا قليلا ) فالروح هى تلك الهالة التى تحيط بالقلب والعقل وهى تلك الرابط بينهما اذا فالحياة حسب النظرية الاولى بعد الموت مستحيلة لأنه بمجرد توقف وظائف الخلايا وتحللها يجب أن ينعدم عقل أو وعي الإنسان من الوجود لأن هذا الوعي أو العقل حسب هذه النظرة هو نتاج وظائف الخلايا (خلايا الدماغ) التي توقفت ثم تحللت بعد مدة، أما تحت افتراضات النظرة الثنائية فالحياة بعد الموت ممكنة، لأن الروح التي هي منشأ عقل أو وعي الإنسان تظل موجودة حتي والخلايا متوقفة عن أداء وظائفها، فلو تمكنا من إظهار أن الوعي يمكنه أن يظل موجوداً حتي عندما تتوقف خلايا الجسد/الدماغ عن العمل سيكون هذا بمثابة دعم لوجهة النظر الثنائية، واستبعاد لوجهة النظر المادية.

 

ويبقي السؤال الملح كيف تكون رحلة العودة من الموت ؟

وهو ما سأشرحه لكم تفصيلا فى المقال القادم وتكمله لما بدأناه..

هذا وما أوتيت من العلم الا قليلا..

 

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة