تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه

رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه

رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه

بقلم رانيا عثمان

قبل أن أسطر كلماتى وأصول وأجول بقلمى عن عيد الشرطة وجب علينا أن نحيي ونحتفى بكل ام لرجل شرطة وكل زوجة ولابد أن أعزى أهالى شهداء الشرطة وأن يعافى كل مصاب من الذين قاموا بواجبهم تجاه وطنهم بإخلاص وتفان وأمانة فى ظل الظروف التى مرت وتمر وألمت ببلادنا

فى عيد الشرطة يجب أن نحتفى بهم وأن يُـسْـدَى لهم كل واجب ومعروف قاموا به ونقدر لهم مجهوداتهم الشاقة تجاه وطنهم وشعبهم كى يعيشوا فى أمن وأمان واستقرار ووجب علينا الشكر كل الشكر لرجال الشرطة بلسان الحال والمقال وكل ما يُشبع عواطف الشكر لهم جميعاً فى عيدهم

وكل العذر على ما قصرنا عن واجبنا نحو هؤلاء الرجال فهم الذين يحملون على عاتقهم المسؤولية كاملة لأمن بلادنا ويحتملون فى سبيل ذلك ما يحتملون من التعب والبرد والحرمان من الأهل والولد لفترات طويلة وكل أنواع المشقة حذراً وخوفا على الوطن وشعبه من التهافت والسقوط يدافعون عن الأمن ويحمون البلاد ولولا هؤلاء الرجال لأكل القوى الضعيف واغتال الكبير الصغير وضاعت الحقوق بين فئات المجتمع

رجال الشرطة هم شرفاء وأمناء على هذا الوطن من داخله وأيضاً خارجه فهم شرفاء نعم شرفاء لكل ما يبذلونه فى خدمة المجتمع المصرى فى سبيل الحفاظ علي وطنهم لأنه يحميهم ويحتويهم دائما

وإننا على قدر ما نحتاج للشرطة على قدر ما نستخف وننسى أنهم رجال يسهرون على راحتنا بالليل والنهار فى البرد والحر فى اقصي الظروف هؤلاء الرجال الذين اقسموا وعاهدوا الله ويعتمدون عليه فى أداء واجبهم الوطنى فهم غير شاكين ولا مرتابين ولهذا فلن يخذلكم الله فى حماية هذا الوطن وشعبة

وستظل مصر بلد الأمن والأمان من السهل أن نتغافل مسئولياتنا لكن رجال الشرطة لا تغفل عنهم مسؤولياتهم وواجباتهم أبداً وليعلم الجميع أن ما ينعم به المجتمع من أمنٍ وطمأنينة تامة وهدوء واستقرار كامل إنما هو فضل من الله تعالى ونعمة منه

وإن استقلال بلادنا هو رهن بالحفاظ على مجتمعنا ومؤسساتنا التى تلعب دوراً كبيراً وخاصة وزارة الداخلية ورجالها الأوفياء المخلصين للوطن الذين يقومون بنشر الوعى بين الأفراد وحفظ أمنهم وهم يعلمون أن هذا واجب وطنى يشترك فيه الجميع الغيور على وطنه لتحقيق الصالح العام وهو ما يهدف إلى حياة سعيدة آمنة للفرد والمجتمع فى بلادنا لأنه يوفر البيئة الصالحة والظروف الملائمة والتعاون الفاعل المثمر للبناء فى مختلف المجالات والميادين

نعلم جميعاً أن الشكر واجب فإنك لو أنقذت حياة شخص ما فإنك تنتظر منه الشكر لكن رجال الشرطة الذين يضحون بأرواحهم لا ينتظرون الشكر لأنهم يعلموا جميعاً أن هذا عملهم وواجبهم تجاه الوطن وشعبهم

إذاً فهم شرفاء الوطن فى عيدهم أتوجه إليهم بالشكر وكل مواطن صالح مخلص لوطنه يقدم لهم كل الشكر ويهديهم خالص الأمنيات بالتوفيق والنجاح والحفاظ عليهم وحسن التعهد فى أداء واجبهم يقول رسول الله (صلى الله عليه وسلم) : (من اصطنع إليكم معروفاً فجازوه، فإن عجزتم عن مجازاته، فادعو له، حتى تعلموا أنكم قد شكرتم، فإن الله شاكر يحب الشاكرين 

وعلينا أن نتوجه بخالص الحب والشكر والامتنان والعرفان لأمهاتهم وزوجاتهم و لرجال الشرطة فى عيدهم ونتوجه بقلوبنا وأيدينا للدعاء لهم فى أن يوفقهم ويحفظهم الله لحفظ أمن مصرنا الحبيبة

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة