تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

رئيس مجلس مدينة الزرقا بدمياط يؤكد تقاعسه و يتابع تطبيق التعريفه الجديدة للركوب بعد ٥ أيام من القرار

رئيس مجلس مدينة الزرقا بدمياط يؤكد تقاعسه و يتابع تطبيق التعريفه الجديدة للركوب بعد ٥ أيام من القرار

كتب/ إبراهيم البشبيشي.
دائما ما تأتي المواقف لتفرق ما بين المجتهد المخلص النشيط و المتقاعس في عمله الذي يعشق المناصب و الكراسي تاركآ كل الازمات حتي تتضخم و تتفاقم و تزداد.
جاء قرار زياده اسعار الوقود ليكشف عورات المحليات و عجزها عن السيطره و التحكم في زمام الامور و ظهر ذلك في اخر الازمات المستحدثه و هي تحديد تعريفه الركوب و كيفيه الزام اصحاب المركبات بتطبيقها، حيث أصدر القرار منذ ما يقارب اسبوع و لكن رئيس الوحده المحلية لمركز و مدينه الزرقا الاستاذ احمد مختار عبد الفتاح دائما ما يكون بطيئآ في التحرك و النزول و متابعه ما يحدث علي ارض الواقع، حيث قام اليوم بالنزول والتقاط صورا له وهو يتابع تطبيق تعريفه الركوب و التاكد من التزام السائقين، حيث توجه الي موقف مدينه الزرقا الذي يبعد عن مكتبه خطوات و التقي بالسائقين و تابع تطبيقهم لتعريفه الركوب الجديدة و قبل كل ذلك قام بالتقاط صورا تؤكد اهتمامه بالظهور و التلميع خاصه وانه يقوم بامر كان يلزمه القيام به منذ صدور القرار وزياده اسعاره الوقود وعواقبها من زياده اسعار تعريفه الركوب، لكنه دائما يثبت بانه بطئ الخطي و ضعيف الفكر و عاجز احيانا عن اتخاذ اي قرار، فهو منذ ان اتي و تولي مهامه رئيسا للوحده المحلية لمركز و مدينه الزرقا منذ عدة شهور و لا توجد له ثمه اعمال تذكر و يلاقي انتقادا شديدا من جميع اهالي المركز كما ان سجله المهني فارغ من الانجازات و هناك اوراق تؤكد انه اتي من رئاسه مركز و مدينه بسيون بمحافظه الغربية مطاحآ به بعدما تقدم عدد من الاهالي هناك بشكاوي بسبب تقاعسه في عمله ما تسبب في انهيار المركز ، لياتي مطاحآ به من هناك و يتولي رئاسه مركز و مدينه الزرقا بدمياط ليكون له تكريما تحوم حوله الشكوك و للمواطنين عقابا و كان مركز الزرقا دائما مأوي الفاشلين وخارج جميع الحسابات.

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة