تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

حُبِّي ليس أهلاً لقَلْبِهِ

حُبِّي ليس أهلاً لقَلْبِهِ

الشاعر / طارق ناجح

تُرٓى يا قلبي هل أخطأت بِحُبِّهِ ؟
تُرَى هل نَدِمْتَ على كُلِّ لَحظَةٍ بِقُربِهِ
منحته لحظات حُبٍّ و سعادةٍ ..
فقال أَنَّ دربي لن يلتقي بدربه ..
هل حقاً أنِّي أتيتُ متأخراً ..
أم أَنَّ حُبِّي ليس أهلاً لقَلْبِهِ ..
لن أندم يوماً على حُبٍّ منحْتَهُ ..
فالحُبُّ لن نتمَكَّن أبداً من حَجبِهِ
فلنُحِبُّ ما دام القَلْبُ يَنْبِضُ
حَتَّى يَكُّفُ عن النبْضِ بأمرِ رَبِّهِ
الحُبُّ أَمَلٌ و سعادةٌ و حياة ..
و الكره سَعِيرٌ لا تَتَرَفَّقُ بِصَّحْبِهِ
فلا تقامر يا صديقي على خاسرٍ ..
و لا تُعاَشِر ُ من لا تأمَن بِجَنْبِهِ ..
ما العمر إلَّا دُخَانٌ يضمَحِّل ..
فإستمتع بِحُبَّ حبيبَكْ و قُرْبِهِ
و أمْنَحَهُ حُبَّ و حٓنَانً و سعَادٓة
فما الْسعَادةٌ مِنْكَ بَلْ من رَّبِهِ

تعليقات الفيسبوك

الرابط المختصر :

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الإنضمام للجروب
صفحتنا على الفيسبوك
الأكثر قراءة
مختارات عالم الفن
شخصيات عامة