تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️

حوار مع ا.د عيد عبد الواحد حول كورنا وتحولها من نقمة الي نعمة في قطاع التعليم المصري

حوار مع ا.د عيد عبد الواحد حول كورنا وتحولها من نقمة الي نعمة في قطاع التعليم المصري

حوار مع ا.د عيد عبد الواحد حول كورنا وتحولها من نقمة الي نعمة في قطاع التعليم المصري

بني سويف : فاطمة عمارة

اجريت حوارا مع ا.د عيد عبد الواحد. عميد كليتي التربية والتربية للطفولة بجامعة المنيا حول تقييمه لرسالة ماجستير فريدة من نوعها تماشت مع سياسة الدولة في قطاع التعليم في احد مرتكزاتها وهو التعليم الالكتروني والذكاء الاصطناعي فكان رده :-
تشرفت بالمشاركة في مناقشة رسالة الماجستير المقدمة من الباحث احمد فتحي محمد وعنوانها ” استخدام منظمات الرسوم البيانيةالرقمية في تدريس قواعد اللغة الانجليزية لتنمية الكفاء النحوية والإندماج لطلاب المرحلة الابتدائية “,وبدعوة من ا.د احمد سيف الدين حسن وأحد المشرفين علي الرسالة استاذ وعضو بلجنة الترقيات بمصر والوطن العربي وبوجه الشكر لمعاليه وللاستاذة الدكتورة هبة مصطفي رئيس قسم المناهج وطرق التدريس كلية التربية جامعة بني سويف وا.د مختار عبد الفتاح الاستاذ المساعد كلية التربية جامعة بني سويف. لجهدهم الكبير مع الباحث واستجابة الباحث لتعليماتهم مما ادت الي خروج رسالة ماجستير متميزة تتماشي مع متطلبات الدولة المصرية في هذه الفترة الزمنيةوهي التحول الرقمي وكيف نستطيعأن نطبق هذا التحول الرقمي في التعليم وهذا مرتكز من مرتكزات الدولة المصرية سواء في قطاع التعليم العالي او وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني .
وأضاف ا.د عيد عبد الواحد عميد كليتي التربية والتربية للطفولة جامعة المنيا في حواره أنه يحسب للباحث احمد فتحي تعرضه وربط الرسالة بالذكاء الإصطناعي والمستقبل في الكثير من اجزاء الدراسة وهو شئ محمود يحسب له وأيضا مرتكز اخر من مرتكزات الدولة المصريةفي هذه الحقبة الزمنية
لذا اتقدم بالتهنئة للباحث علي الجهد المبذول كما اشكر لجنة المناقشة والإشراف علي جهدهم وخروج الرسالة بهذه الجودة وهذع يعكس لمسات هيئة الإشراف مع جهد الباحث

ما النصيحة التي تحب أن توجهها للباحثين قبل البدء في اختيار موضوع بحث رسالة الماجستير او الدكتوراة ?
نصيحتي للباحثين مواكبة متطلبات الدولة المصرية لأن ما كان مطلوبا بالأمس غير مطلوب اليوم والغد
فهناك متطلبات اخري ودائما مواكبة الجديد في البحث العلمي ولا ننتظر. ان نعيد البحث العلمي الي القديم مرة اخري بحيث نبحث في ما هو مبحوث فيه
لكن المهم جدا أن نبحث في احتياجات الدولة المصرية في هذه الفترة في التعليم مابعد كورونا واحتياجاتها في التعليم الجامعي او ما قبل الجامعي .
ومن مهام الباحث ان يكون متنبئا ولديه القدرة بالتنبوءبمتطلبات المستقبل والمستقبل يبدأ من الغد وبعد غد بحيث يكون عالم بما هو المطلوب حسب احتياجات الدولة المصرية .. ماهي احتياجات التعليم العالي ووزارة التربية والتعليم .وآليات تطبيق هذه الاحتياجات وكيف اوظف طرائق التدريس والمناهج في صالح العملية التعليمية في ظل النهضة التي تشهدها الدولة المصريةوما يحدثه فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي في كافة قطاعات الدولة في الطرق والكبار. وكذلك في التعليم والتحول الي التعليم الهجين الذي اصبح اليوم كل الجامعات المصرية عليها ان تواكب هذا التطور نتيجة جائحة كوره فهو نقمة اراد بها الله نعمة * فكورونا نقمة لكن نستطيع ان نحولها الي نعمة .
في الفترة الماضية لم نكن نستطيع ان نؤهل كثير من اساتذة الجامعة للتعليم الالكتروني لأن كان فيه بعض منهم غير مقتنع او رافض لفكرة التعليم الالكتروني ولكن اليوم بسبب كورونا النقمة تحولت الي نعمة وأصبح لازما علي كل اساتذة الجامعة التحول الي التعليم الالكتروني والرقمي والتعليم الهجين وبذلك
تحولت النقمة الي نعمة .
وفي النهاية هذه الرسالة بحثها متميز. .مواكبة لهذا العصر

تعليقات الفيسبوك
شارك هذا الخبر

إترك تعليق

البريد الالكتروني الخاص بك لن يتم نشرة . حقل مطلوب *

*